فواخرجي تستعيد ملامح 'كليوباترا'

القاهرة
'أحضر للشخصية منذ عامين'

نفت الفنانة السورية سولاف فواخرجي أن تكون قد اختطفت كليوباترا، وقالت "أحضر للشخصية منذ أكثر من عامين، والفكرة لزوجي المخرج وائل رمضان، والذي كان قد عرضها على مدينة الإنتاج الإعلامي في مصر منذ فترة، لكن تم رفضه".

وأضافت "لو أنني غير مناسبة للدور لم يكن زوجي ليورط نفسه ويقبل قيامي به، إن رؤيته كمخرج ومعرفته بأنني دارسة للشخصية هو الأساس في قيامي بالدور، وأعتقد أن خبرة زوجي تؤكد أنه لا يمكن أن يجامل على حساب مسلسل مهم كهذا".

ورأت سولاف أن في اختيار الفنان المصري محمد صبحي في دور يوليوس قيصر خير دليل على صواب رؤية المخرج وائل رمضان، فصبحي رجل مسرح وممثل من طراز فريد، وسوف يثبت المسلسل أن صبحي الأقدر دور غير للعب الدور.

وقالت "نحاول تسليط الضوء على شخصية تركت بصمة تاريخية واضحة خلال حياتها، وذلك بتقديم قراءة تختلف عن القراءات السابقة التي تناولت هذه الشخصية سواء في السينما أو على خشبة المسرح أو دراميا، إن كليوباترا تتمتع بشخصية لامعة جذبت إليها الناس قديما وحديثا".

وأشادت سولاف بفريق العمل وتفهمه وحرصه على تقديم عمل كبير"الجميع حريص على إنجاح العمل وإخراجه بصورة تترك بصمة في الدراما ويحرز مكانة كبيرة لدى المشاهدين".

ويركّز المسلسل على الجانب الشعبي من شخصية "كليوباترا" وعلاقة التأثر والتأثير بينها وبين الناس، مصححا لكثير التشويهات والكتابات الخيالية التي طالت شخصية كليوباترا وكذلك إظهار الجانب الوطني للشخصية.
ويعرض المسلسل أحداثاً كثيرة من المجتمع المصري البسيط بهدف كسر الطابع الكلاسيكي للدراما التاريخية من خلال تحميل الشخصيات شحنات فكرية لم يعتد عليها الممثلون في مثل هذه الشخصيات.

وتدور الأحداث أثناء العصر الروماني، ويركز العمل في مجمله على "كليوباترا" الإغريقية الأصل والملكة المصرية الأشهر في التاريخ المصري.

ويصور العمل حالة البلاد والمؤامرات التي كانت تحاك في البلاد منذ عصر الملك "اوليتسي" والد "كليوباترا" مرورا بتولي أختها الملكة برنييس الحكم وحتى تولي كليوباترا لعرش مصر وزواجها من قيصر روما واستمرار المؤامرات للقضاء على القيصر، ثم علاقاتها بأنطونيو والذي يهزم على يد أوكتافيوس ويأسر كليوباترا التي تفضل الانتحار على قبر حبيبها أنطونيو.

والمسلسل من تأليف قمر الزمان علوش وإخراج وائل رمضان، وبطولة محمد صبحي وسولاف فواخرجي وفتحي عبد الوهاب وفرح بسيسو وخليل مرسي وحسن حسني وغيرهم.