الشيخ صباح: خابت آمال الكويتيين بدستورهم وبرلمانهم

'دستورنا لا برلماني صرف ولا رئاسي مطلق'

الكويت - وجه امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح انتقادات حادة الى البرلمان واتهم النواب بالدخول في مناقشات طويلة بعيدة عن المشاريع الانمائية، كما اعتبر ان الدستور يشجع الخلافات السياسية.

وقال الامير في مقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر الجمايني تسايتونغ" نشرت وكالة الانباء الكويتية نصها العربي "لقد خيب البرلمان آمال الشعب الكويتي، وضيع فرصة ثمينة ووقتا طويلا في مناقشة مسائل بعيدة كل البعد عن المشاريع التنموية، ولم يقم بالمهمة الموكولة له بمساعدة الحكومة".

واضاف امير الكويت "وما يقوله الناس حول تعطيل البرلمان للمشاريع التنموية وانشغاله بالنقاشات السياسية العقيمة صحيح وهذا يقر به أعضاء البرلمان أنفسهم".

ولم يوفر امير الكويت الدستور عندما قال "خطأ البرلمان في أداء وظيفته يعود الى الدستور الكويتي لأن هذا الدستور يمزج بين النظامين البرلماني والرئاسي ولذلك فلا هو رئاسي صرف ولا برلماني بالمطلق وانما هو يجمع بينهما معا".

وتابع "هذا الوضع يؤدي الى تداخل السلطات التشريعية والتنفيذية وينتهي الى تنازع بين السلطتين لأن كلا منهما تسعى الى تقليص صلاحيات الأخرى وفي نهاية المطاف فان البرلمان قد أصبح أقوى من الحكومة وتمكن من فرض آرائه".

وقال امير الكويت ايضا ان "النواب يريدون ارضاء الشارع بقرارات سريعة ترضي المشاعر ولا ترضي المنطق ونتيجة لذلك لم نتمكن من الوصول الى توافق حول المسائل الوطنية الرئيسية ولم نتمكن من المصادقة على المشاريع التنموية البعيدة المدى".

ويقوم امير الكويت حاليا بزيارة لالمانيا على ان ينتقل لاحقا الى ايطاليا والفاتيكان.

وتم حل البرلمان الكويتي ثلاث مرات خلال السنوات الاربع الماضية.

ويتعرض رئيس الحكومة الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح وهو ابن اخ الامير لضغوط متواصلة من نواب المعارضة الذين دفعوه الى الاستقالة خمس مرات منذ تسلمه رئاسة الحكومة في شباط/قبراير 2006.