متطرفو الصومال يوصلون إعدام الصوماليين 'المعدمين' أصلا

سكان: اجهزوا عليه امامنا

مقديشو - افاد مصدر رسمي وشهود ان عناصر من حركة الشباب الإسلامية المتطرفة اعدموا الاثنين رجلا ادين بالقتل في إحدى ساحات مقديشو ونفذوا حد قطه اليد بحق رجل اخر متهم بالسرقة.
ونفذ رجال مقنعون الاعدام بحضور المئات من سكان مقديشو.
واعلن القاضي الشيخ علي عمر ان "محمد احمد قاسم ادين بجريمة قتل وان محكمة المجاهدين الاسلامية حكمت عليه بالاعدام كما حكمت على شين ابو بكر هرسي بقطع اليد اليمنى" بعد إدانته بسرقة نحو 300 دولار.
وقال القاضي "طلبنا من أقارب الضحية العفو عنه قبل قتله، لكنهم اصروا على اعدامه فنفذت المحكمة فيه الحد".
واكد احد السكان الذين حضروا الاعدام بكثافة "رايته يقتل (...) اجهزوا عليه امامنا".
ويسيطر مقاتلو حركة الشباب على القسم الاكبر من وسط وجنوب الصومال ويدعون الى قيام دولة اسلامية تنفذ احكام الشريعة.
ويمارسون بانتظام الاعدام وغيره من العقوبات الجسدية امام الملأ.