ليبرالي أكثر من اللازم: الاختلاط يطيح برئيس هيئة الأمر بالمعروف في مكة

'الإسلام لا يدعو للفصل بين الجنسين'

الرياض - اعلن الاحد رسميا عن استبدال مدير هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) في مكة المكرمة الشيخ احمد الغامدي التي اثارت تصريحاته حول جواز الاختلاط بين الجنسين الكثير من الجدل في السعودية.

وقال بيان نقلته وكالة الانباء السعودية ان رئيس الهيئة الشيخ عبدالعزيز الحمين عين الشيخ سليمان الرضيمان في منصب الغامدي ولكن دون الاشارة الى الغامدي، وذلك ضمن سلسلة تعيينات شملت ايضا المدينة المنورة والقصيم وحائل.

ولم يشر البيان الى سبب استبدال الغامدي واكتفى بالقول بان التعيينات الجديدة اتت بسبب "انتهاء المدة التنظيمية لتكليف بعض العاملين".

وكانت صحيفة المدينة اشارت الجمعة الى ان مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز الشيخ ابلغ الغامدي ان التدخل في مسائل الشريعة ليس من شأنه.

وكان الغامدي حرك المياه الراكدة في المجتمع السعودي بعد حديثه عن مفهوم الاختلاط، وشكل حديثه عن بطلان أدلة تحريم الاختلاط محور اهتمام كبير لدى الأوساط الإعلامية والشعبية على حد سواء.

وأشار إلى أن القائلين بتحريم الاختلاط "استشهدوا بأحاديث ضعيفة لا يجوز الاحتجاج بها، أما الصحيحة منها فتدل على جواز الاختلاط لا على تحريمه كما زعموا".

وأكد مراقبون أن ما جاء به المدير السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة "مفاجئ وأشعل النور في النفق المظلم منذ سنوات".

وكان الغامدي نفى الاربعاء ان يكون قد اقيل من منصبه بسبب السماح باختلاط الجنسين.
وأشاد الكثيرون بجرأة الغامدي في حديثه الأخير عن الاختلاط، واعتبروا هذه الجرأة مطلوبة للتوغل في طرح ما كان يُعد مسكوتاً عنه في السعودية التي تعتمد المذهب الوهابي.