فرنسا تحظر 'سياحة المنقبات'

باريس
'النقاب يمس كرامة المرأة'

أعلنت الحكومة الفرنسية الخميس انها ستطبق حظرا مقترحا على ارتداء النقاب على السائحات مثل المقيمات رغم تزايد الشكوك حول مشروعية الحظر.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الاسرة نادين مورانو انه سيكون لزاما على القادمات لزيارة فرنسا "احترام القانون" وكشف وجوههن وهو ما دفع المنتقدين لاثارة الشكوك بشأن ما اذا كانت السعوديات الثريات سيجبرن على كشف وجوههن أثناء التسوق في شارع الشانزليزيه.

وقالت مورانو في تصريحات لاذاعة فرانس انفو "عندما تصل الى دولة ينبغي ان تحترم قوانين تلك الدولة ... اذا ذهبت (انا) الى دول معينة فانني أضطر ايضا الى احترم القانون."

وأيد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء فرض حظر عام صارم على ارتداء النقاب متجاهلا اقتراحات معتدلة ركزت على ان يقتصر الحظر على مؤسسات الدولة مثل المدارس ومجالس البلدية.

وسيقدم مشروع القانون الى مجلس الوزراء الشهر القادم.

وقالت مورانو "لماذا يجب ان نقبله (النقاب) في الحافلات ولا نقبله في مجلس البلدية". وكررت مورانو موقف ساركوزي بان النقاب يمس كرامة المرأة ويضر بالمساواة بين الجنسين.

وقال رئيس الوزراء فرانسوا فيون يوم الاربعاء انه مستعد لمواجهة " المخاطرة القانونية" الناجمة عن دعم الحظر الذي قد يتعرض للطعن امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان على اساس انه ينتهك حرية الدين.

وحذرت أعلى محكمة في فرنسا بالفعل الحكومة بان فرض حظر كامل على ارتداء النقاب قد يكون غير قانوني.

واذا رفضت المحكمة الاوروبية او المحاكم المحلية في فرنسا هذا الحظر فستكون هذه ثاني هزيمة دستورية لساركوزي خلال بضعة اشهر حيث رفضت في اواخر العام الماضي خطته بشأن ضريبة الكربون لان الثغرات العديدة بها تخرق مبدأ المساواة.

وعبر مراقب الدولة الفرنسي جان بول ديليفو عن قلقه من ان يؤدي القانون الى مواقف صعبة.

وقال للاذاعة الفرنسية "لا اعرف ما الذي سيفعلونه مع النساء السعوديات اللائي يذهبن للتسوق في الشانزليزيه."

وعبر الحزب الاشتراكي المعارض مرارا عن رفضه للنقاب لكنه شكك في فاعلية الحظر.

وقال جان كريستوف كامبدليس عضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي لمحطة تلفزيون فرنسية "لا استطيع ان اتصور رجال الشرطة وهم يركضون في الشوارع لنزع النقاب من على وجوه النساء."

وتقول الحكومة ان النساء اللائي يرتدين النقاب لن يضطررن الى خلعه في الشارع ولكن سيطلب منهن الاعلان عن اسمائهن وعناوين اقامتهن لارسال تحذير لهن مع فرض الغرامة المقررة.

وترتدي نحو 2000 امرأة في فرنسا النقاب. ومنذ ان طرحت فكرة الحظر في العام الماضي قالت العديد من النساء علانية انهن يرغبن في ارتداء النقاب ولسن مكرهات على ارتدائه من قبل ازواجهن او أسرهن.

غير ان بعض النساء النشطات من ضواحي فقيرة ومتعددة الاعراق في فرنسا يقلن ان هناك ضغوطا متزايدة على الفتيات الصغيرات لارتداء النقاب وان الحظر قد يساعد في تعزيز موقفهن.