تونس: كيف تواجه الصحافة العربية مشاكلها؟

رمضاني من أكثر المهتمين بالصحافة الإلكترونية

تونس - تعقد الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب السبت المقبل اجتماعا في تونس لبحث عدد من الموضوعات الهامة ومنها حرية الصحافة العربية ومشكلات الصحفيين في عدة بلدان.

وسيحضر وزير الاتصال التونسي أسامة رمضاني أشغال الاجتماع ويلقي كلمة أمام عشرات الصحفيين العرب.

وقال نقيب الصحفيين التونسيين جمال الكرماوي إن الاجتماع يأتي بدعوة من نقابة الصحفيين التونسيين لبحث عدة مسائل تهم مستقبل الصحافة العربية.

وسيناقش الصحفيون العرب موقف الاتحاد من الأوضاع السياسية في فلسطين والعراق والسودان.

كما سيستعرض الاتحاد تطورات الاصلاح الديمقراطي في الدول العربية وخصوصا اطلاق الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الصحافة والتعبير.

ويعاني الصحفيون في أغلب البلدان العربية من الرقابة والازعاج وتدني الأجور إضافة الى العمل في أوضاع صعبة مثلما هو الحال في العراق وفلسطين.

ويعد رمضاني من أكثر المهتمين بالصحافة الالكترونية وتأثيرات الثورة المعلوماتية على نقل الخبر عبر اللانترنت والفضائيات ويعتقد ان كلمته في الاجتماع ستركز على هذا الموضوع الحساس.

ولا زالت الصحافة العربية غير قادرة على مواكبة التطورات التقنية المتسارعة، الا ان تونس خطت خطوات كبيرة في هذا الاطار وتعمل على تطوير المحتوى الصحفي من خلال الاستثمار في الصحافة الالكترونية.