هل ينجح اجتماع الجزائر في قلب أسعار الغاز عالميا؟

سعر عادل يضمن استمرارية الاستثمارات

وهران - تحاول الدول الاحدى عشرة الاعضاء في منتدى الدول المصدرة للغاز الاثنين في وهران (غرب الجزائر) تقريب مواقفها بشأن مسألة سعر "عادل" لهذه المادة بهدف ضمان عائداتها واستثماراتها.
واعرب وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل في خطاب افتتاح اعمال المنتدى عن امله في ان ينجم عن هذا اللقاء العاشر "تعاون افضل" بين اعضائه و"تعاون جديد قائم على مقاربة منصفة" امام انخفاض سعر الغاز خصوصا في السوق الحرة.
واوضح وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية الاحد ان بلاده قريبة من مواقف الجزائر ولا سيما بشأن قضية سعر عادل للغاز.
وقال ايضا "اننا جميعا متقاربون ومتفقون حول كل المواضيع. اننا متفقون دائما على الاهداف والاستراتيجيات التي هي في مصلحة الدول المنتجة".
واوضح الوزير القطري ان "الاهم بالنسبة لنا هو التوصل الى سعر مناسب للغاز مرتبط بسعر النفط".
وتعتزم الجزائر اقتراح اعادة النظر في حجم الانتاج لاعادة تحريك سوق الغاز الدولية وجعل الاسعار اكثر استقرارا، كما قال شكيب خليل مرارا قبل هذا اللقاء.
ويضم المنتدى احدى عشرة دولة عضوا (الجزائر وقطر وروسيا وايران ومصر وليبيا ونيجيريا وبوليفيا وغينيا الاستوائية وفنزويلا وترينيداد وتوباغو، اضافة الى دولتين بصفة مراقب (النروج وكازاخستان) واخريين مدعوتين (انغولا واليمن)، وجميعها ممثلة على مستوى وزاري في وهران.