خامنئي: استعمال السلاح النووي حرام

'اميركا المجرم النووي الوحيد في العالم'

طهران - اعلن المرشد الاعلى في جمهورية ايران الاسلامية على خامنئي السبت ان استعمال الاسلحة النووية "حرام في ديننا" وذلك في رسالة الى المؤتمر الدولي حول نزع الاسلحة النووية والحد من الانتشار النووي المنعقد في طهران لمدة يومين.

من جهة اخرى دان المرشد الاعلى "اكاذيب" الولايات المتحدة التي اعتبرها "المجرم النووي الوحيد في العالم" الذي يتهم ايران بالسعي الى امتلاك السلاح النووي.

وقال آية الله خامنئي ان "الحكومة الاميركية هي الوحيدة التي ارتكبت جريمة نووية"، مؤكدا ان "المجرم النووي الوحيد في العالم يكذب ويقدم نفسه على انه يعارض انتشار الاسلحة النووية في حين انه لم يتخذ اي قرار جدي في هذا المجال".

وافتتح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد السبت في طهران مؤتمرا دوليا حول نزع الاسلحة النووية بعنوان "الطاقة النووية للجميع ولا احد يملك السلاح النووي" على ما افادت وكالة ايرنا الرسمية.

وقالت ايرنا الجمعة ان "الرئيس محمود احمدي نجاد سيلقي الخطاب الافتتاحي للمؤتمر" الذي سيشارك فيه 14 وزير خارجية وعشرة نواب وزراء.

ونقلت وكالة ايسنا عن رئيس الوكالة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي قوله "اثناء مؤتمر طهران سنبحث في نزع الاسلحة النووية والحد من انتشارها واستعمال التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية وهي مواضيع تشكل اساس معاهدة الحد من الانتشار النووي".

ولا تتوقع مشاركة الدول الاوروبية في هذا المؤتمر.

وانتقدت ايران قمة واشنطن التي عقدها الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين والثلاثاء بمشاركة نحو خمسين رئيس دولة وحكومة، مشيرة الى ان الولايات المتحدة تملك احدى اكبر ترسانات الاسلحة النووية في العالم.

ونددت طهران ايضا بالسياسة الاميركية النووية الجديدة التي لا تستبعد استعمال السلاح النووي ضد ايران وكوريا الشمالية.

وتامل طهران ان يراجع الرئيس الاميركي "سريعا تصريحاته (بشان امكانية استعمال السلاح النووي ضد ايران وكوريا الشمالية) لانه قد تكون لها انعكاسات غير متوقعة (...) وسلبية لا سيما بشان الاجتماع حول مراجعة معاهدة الحد من الاسلحة النووية".

وتبحث الدول الغربية الكبرى حاليا عقوبات جديدة بحق ايران التي ترفض تعليق برنامجها النووي. وسبق ان صدرت ثلاثة قرارات دولية مرفقة بعقوبات بحق طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.