جمال سليمان 'يحتكر' الأدوار في الدراما الرمضانية

القاهرة
بطلا مسلسل 'ذاكرة الجسد'

ثلاث شخصيات يلعبها الفنان السوري جمال سليمان، ونشاهدها خلال شهر رمضان القادم، مختلفة في رؤاها وأفكارها وطبيعة حياتها، كل منها من جيل مختلف، الأولى لشيخ مقرب من مؤسس جماعة الأخوان المسلمين في مصر الشيخ حسن البنا.
فقد وقع اختيار الشركة المنتجة لمسلسل "الجماعة" الذي يتناول تاريخ جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، من خلال سيرة حياة مؤسسها الشيخ حسن البنا، على الفنان جمال سليمان ليشارك كضيف شرف ضمن أحداث المسلسل، حيث يجسد شخصية رجل دين سوري كان من المقربين من الشيخ حسن البنا.
والشخصية الثانية لرسام جزائري مناضل من خلال مسلسل "ذاكرة الجسد" ينتجه تلفزيون أبو ظبي عن رواية بنفس الاسم للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، سيناريو ريم حنا، ويخرجه السوري نجدة أنزور ويشارك سليمان في بطولته الفنانة الجزائرية الشابة أمل بوشوشة.
يؤدي جمال سليمان شخصية الرسام الجزائري "خالد بن طوبال" الذي فقد ذراعه أثناء الحرب الجزائرية بعدما تطوع للمشاركة في صفوف الثوار الجزائريين، ويقع في حب فتاة جزائرية تدعى "حياة" - وتؤدي دورها أمل بوشوشة - وهي ابنة مناضل جزائري كان صديقاً لخالد لكنه قتل أثناء ثورة التحرير الكبرى من نير الاستعمار الفرنسي.
ويجري تصوير المسلسل في بعض الأماكن الحقيقية لأحداث الرواية ومنها مدينتا قسنطينة والجزائر العاصمة ومدينة غرناطة الإسبانية وفرنسا وبيروت وتونس وسوريا، ويستعين فريق العمل بقيادة أنزور بفرق فنية عالمية متخصصة لإخراج العمل بالصورة المرجوة، كما سيضم العمل بعض المقاطع الغنائية بصوت الفنانة جاهدة وهبي وتلحين الموسيقي المعروف شربل روحانا الذي قام أيضاً بوضع ألحان شارة البداية والنهاية للمسلسل. المسلسل الثاني "قصة حب" تأليف د.مدحت العدل وإخراج إيمان الحداد ويشاركه البطولة بسمة وأمير كرارة وحجاج عبد العظيم ومنى هلا وخالد سرحان وانتصار، ومن المقرر عرضه خلال شهر رمضان القادم.
والشخصية الثالثة يقبض فيها سليمان على أزمة التعليم المصري الآن وما يواجهه من مشكلات، فيجسد شخصية ناظر المدرسة والشقيق الأكبر لأخوته.
ويعمل سليمان حاليا في تصوير مشاهده الداخلية من المسلسل بأستوديو أحمس، حيث يقام الديكور الرئيسي للمسلسل، وهو عبارة عن ديكور لفيلا "يس الحمزاوى" والذي يعيش فيها الأخ الأكبر يس "جمال سليمان" وأشقائه الأربعة خالد سرحان وأمير كرارة ومنى هلا وكارولين خليل.
وتدور داخل هذا الديكور الأحداث اليومية بين الأشقاء الخمسة، وما يعانيه الشقيق الأكبر من مشاكل تواجهه في تربيتهم، بعدما قام بتولي مهمة رب الأسرة تجاه أشقائه بعد وفاه الأب والأم، واعتنى بهم إلى أن حصلوا على مراكز مرموقة، ووصل بهم لبر الأمان.
وينتهي سليمان من تصوير المشاهد الخارجية بمدرسه الأورمان الثانوية بالقاهرة، حيث يجسد شخصيه ناظر المدرسة، والذي يناقش من خلال المسلسل قضايا التعليم ومشاكل الطلبة خلال تلك المرحلة، ويشاركه المشاهد داخل المدرسة حجاج عبد العظيم وحنان سليمان.