تجدد الاشتباكات المسلحة في جنوب اليمن

تظاهرات تطالب بـ'فك الارتباط'

صنعاء ـ أصيب 12 شخصاً، معظمهم من رجال الشرطة، في اشتباكات دارت السبت بين قوات الامن اليمنية ومسلحين انفصاليين جنوبيين في مدينة الضالع، بحسب ما افاد مصدر طبي.

وذكر شهود عيان ان الاشتباك وقع عندما حاول رجال الشرطة والجيش اعتقال العديد من الناشطين في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال.

وصرح مسؤول طبي ان "مستشفى مدينة الضالع استقبل 12 جريحاً معظمهم من رجال الشرطة، اصابات بعضهم خطيرة".

وذكر شهود عيان ان قوات الامن انتشرت في المدينة الجنوبية واغلقت مداخلها وفرضت حظراً للتجول في الوقت الذي تواصل فيه وزارة الداخلية مطاردة النشطاء الانفصاليين المتهمين بارتكاب اعمال عنف.

والخميس قتل ثلاثة اشخاص بينهم شرطيان في اشتباكات مشابهة في محافظة لجح الجنوبية، فيما جرى تبادل لاطلاق النار بين الشرطة ومتظاهرين في مدينة الميفعة بمحافظة شبوة الجنوبية.

وكانت معظم مدن جنوب اليمن شهدت في الايام الماضية تظاهرات شارك فيها الآلاف ورفعت خلالها رايات خضراء وشعارات مطالبة بـ"فك الارتباط" مع شمال اليمن والعودة الى دولة اليمن الجنوبي التي كانت مستقلة قبل 1990.