مسيحيو الموصل يتظاهرون ضد استهدافهم

من يسعى لمحو صورة مريم من القرآن؟

بغداد- تظاهر آلاف المسيحيين والمسلمين بقضاءي الحمدانية والقوش في محافظة نينوى بشمال العراق الاحد احتجاجا على مقتل عدد من مسيحيي الموصل وتهجير اخرين الى سهل نينوى بدوافع سياسية.
وكانت التظاهرة التي نظمها رجال دين مسيحيين على خلفية مقتل 10 مسيحيين في ظروف غامضة بالموصل خلال الاسبوعين الماضيين قد انطلقت من كنائس بمشاركة مواطنين مسلمين ومسيحيين.
ومن المنتظر ان تشهد عدة بلدات مسيحية اخرى في محافظة نينوى في وقت لاحق تظاهرات مماثلة بينها القوش وتلكيف وبرطلا، وقرقوش، وتل سقف، وباقوفة، وباطنايا وذلك للتعبيرعن السخط والاحتجاج على استهداف المسحيين.
وكانت مصادر أمنية، ورجال دين مسيحيين في محافظة نينوى أعلنوا عن اغتيال عشرة مسيحيين منذ بداية العام الحالي بينما تم تهجير أكثر من 300 أسرة مسيحية من مدينة الموصل إلى سهل نينوى الذي تسيطر عليه قوات البيشمركة الكردية.
واستهدفت الاحزاب الدينية والطائفية الحاكمة الاقليات الدينية في العراق ومارست القتل على الهوية للاستحواذ على السلطة وتمرير تقاليد دينية متخلفة.
ويعيش المسيحيون والمسلمون في العراق في سلام منذ مئات السنين ولم يشهد اي حدث يعكر هذا الصفو حتى احتلال العراق عام 2003 وسيطرة الاحزاب الدينية على الحكم.