القذافي ينادي بإعلان الجهاد على سويسرا 'الكافرة'

'كل مسلم يتعامل مع سويسرا فهو كافر'

بنغازي (ليبيا) - دعا الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي مساء الخميس في بنغازي (1000 كلم شرق العاصمة طرابلس) الى "اعلان الجهاد بكل الوسائل" ضد سويسرا "الكافرة التي تدمر بيوت الله"، في اشارة الى قرار برن حظر بناء مآذن.

وقال القذافي الذي ترتبط بلاده بعلاقات متوترة مع سويسرا، في كلمة بمناسبة احياء ذكرى مولد النبي محمد وبحضور عدد من رؤساء دول اسلامية وافريقية "سويسرا الكافرة الفاجرة التي تدمر بيوت الله، هذه التي يجب ان يعلن عليها الجهاد بكل الوسائل".

كما دعا الى مقاطعة المنتجات السويسرية.

واضاف القذافي الذي ام صلاة المغرب مع حشد ضم نحو خمسة آلاف شخص "قاطعوا سويسرا، قاطعوا بضائعها، قاطعوا طائراتها، قاطعوا سفنها، قاطعوا سفاراتها، قاطعوا هذه الملة الكافرة الفاجرة المعتدية على بيوت الله".

وكانت اغلبية من السويسريين (57.5%) عبرت في استفتاء في 29 تشرين الثاني/نوفمبر عن تأييدها منع بناء مآذن بدعوة من اليمين الشعبوي الذي يرى في هذه المآذن "رمزا سياسيا دينيا".

ووصف القذافي"اي مسلم في اي مكان من العالم يتعامل مع سويسرا" بانه "كافر ضد الاسلام، ضد محمد، ضد الله، ضد القرآن"، مضيفا "ان تجاهد ضد سويسرا، ضد الصهيونية، ضد العدوان الأجنبي، بمالك ما لم تستطع بنفسك، هذا ليس ارهابا".

يذكر ان العلاقات توترت بين البلدين منذ الصيف الماضي حين اعتقلت السلطات الليبية رجلي اعمال سويسريين في 19 تموز/يوليو 2008 في ليبيا بعد توقيف هانيبال، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، وزوجته في جنيف اثر شكوى تقدم بها اثنان من خدمهما بتهمة سوء المعاملة.

وغادر رشيد حمداني احد السويسريين الاثنين ليبيا بعد تبرئته من تهمتي الاقامة غير المشروعة وممارسة التجارة بشكل غير مشروع، في حين لا يزال مواطنه ماكس غولدي يقضي عقوبة بالسجن من اربعة اشهر.