إحباط مؤامرة للاحتيال على البنك المركزي في الإمارات

شرطة ابوظبي: المستندات مزورة شكلا ومضومنا

ابوظبي - قالت وكالة انباء الامارات السبت إن شرطة أبوظبي اعتقلت سبعة رجال لتآمرهم للاحتيال على بنك الامارات المركزي بتقديم وثائق ومستندات مزورة بقيمة 7.2 مليار يورو (10.17 مليار دولار).

وقالت الوكالة إن المشتبه بهم السبعة وهم ثلاثة اوروبيين واربعة اسيويين "اشتركوا في تقديم وثائق ومستندات مزورة الى مصرف الامارات المركزي منسوب اصدارها لاحد البنوك التجارية في اوروبا" زاعمين ان مصرف الامارات المركزي مدين بهذه الاموال التي قالوا انها استثمارات عائلية لزعيمهم.

ونقلت الوكالة عن العقيد حمد أحمد الحمادي مدير ادارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي قوله "بمراجعة وتحليل تلك الوثائق، اتضح أنها مزوّرة في الجوهر والمضمون اذ كان الهدف منها الشروع في عملية احتيال على المصرف".

وقالت الوكالة ان المشتبه بهم كان لديهم توكيل من زعيمهم يخولهم القيام بعمليات السحب.

وقال ان القاء القبض عليهم تم بالتعاون الثنائي بين القيادة العامة لشرطة أبوظبي ممثلة بادارة التحريات والمباحث الجنائية ومصرف الامارات العربية المتحدة المركزي ممثلاً بوحدة مواجهة غسل الاموال والحالات المشبوهة لدولة الامارات، مضيفا ان المشتبه بهم نفوا الاتهامات بتزوير الوثائق ومحاولة الاحتيال.

وقال الحمادي لوكالة انباء الامارات ان خمسة من المحتجزين وصلوا الى الامارات وبحوزتهم تأشيرات زيارة بينما يقيم الاثنان الاخران في البلاد.