23 دولة أوروبية ومتوسطية يلتقون مسرحيا بالإسكندرية

كتب ـ محمد الحمامصي
منوعات من الدراما والرقص والتعبير الجسدي

يستضيف الملتقى الإبداعي للفرق المسرحية المستقلة في أوروبا والبحر المتوسط في دورته السابعة التي تنطلق على مدى 10 أيام في الفترة من 1 إلى 10 فبراير/شباط القادم، أكثر من 23 دولة أوروبية ومتوسطية، هي: مصر، وفرنسا، وهولندا، والمجر، وألمانيا، وسلوفاكيا، ولبنان، وإسبانيا، وفلسطين، والجزائر، وسوريا، والدانمارك، وجمهورية التشيك، وتونس، والأردن، وإيطاليا، وسويسرا، والسويد، وبولندا، وفنلندا، والنمسا، والمغرب، واليونان.
وصرح الناقد والكاتب المسرحي د. محمود أبودومة أستاذ المسرح بجامعة الإسكندرية ومدير الملتقى الذي ينظمه مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، أن الملتقى يشهد هذا العام 26 عرضاً مسرحياً متنوعاً، ما بين الدراما والرقص والتعبير الجسدي والعروض الهيكلية والموسيقية.
هذا وتطرح العروض موضوعات مختلفة، من بشاعة الحرب، إلى رغبة الإنسان في الانتصار على واقعه اليومي. ومن حق الحلم الإنساني، إلى غياب العدالة في هذا العالم.
وأضاف "يتضمن الملتقى 19 ورشة تدريبية، ضمن سياق برنامج التعليم والتدريب. وتغطى الورش مجالات الارتجال الاتصالي، وبناء الشخصية المسرحية، ومهارات الممثل، وإدارة البرامج الثقافية، واستخدام الدراما كوسيط للتعليم، والمهارات الإبداعية في مسرح الطفل، هذا فضلاً عن مهارات الصوت والأقنعة".
ويشمل الملتقى ضمن تقليد رسخ له منذ انطلاقه برنامج التعليم والتدريب "مشروع الفصل الدراسي الدولي لطلاب المسرح"، والذي يضم 20 طالباً من شمال وجنوب المتوسط وأوروبا، ويستمر لمدة 10 أيام متصلة، ويهدف إلى تعريض الشباب من صناع المسرح إلى خبرات مسرحية مختلفة، وبشكل قادر على تحقيق حالة من الحوار اليومي المنظم. ويخضع البرنامج في نهاية الملتقى الإبداعي للتقويم بهدف تطوير وتجاوز سلبياته.
كما يتضمن الملتقى الإبداعي مشروعاً آخر تحت اسم "ضفاير" ضمن سياق برنامج الإصدارات، الذي يسعى إلى ترجمة وإصدار 8 نصوص مسرحية لكاتبات عربيات من المتوسط العربي من: مصر، وسوريا، وفلسطين، وتونس، والمغرب، واللاتي سوف يحضرن حفل توقيع الكتب، ومناقشتها مع الجمهور.
وفى سياق برنامج الحوار، يقدم الملتقى الإبداعي من خلال محور "المائدة المستديرة" محاورة أساسية، تحت عنوان "المسرح بين جيلين: مقابلة فى منتصف الطريق".