القاعدة تكسب رهان عزل اليمن عن الخارج

اليمنيون ضحية مناورة القاعدة الفاشلة

لندن - اعلن رئيس الوزراء البريطاني الاربعاء تعليق الرحلات المباشرة بين بريطانيا واليمن بانتظار تدابير امنية جديدة بعد محاولة تفجير طائرة بين امستردام وديترويت.
وقال غوردن براون امام مجلس العموم البريطاني اثناء الاعلان عن تدابير جديدة لمحاربة التهديد الارهابي "قررنا مع شركة اليمنية للطيران، وبانتظار تدابير امنية مشددة، تعليق رحلاتهم المباشرة من اليمن الى بريطانيا على ان يبدأ تطبيق ذلك على الفور".
وياتي القرار قبل اسبوع من اجتماع دولي حول اليمن في 27 كانون الثاني/يناير في لندن.
ودعا براون لعقد هذا المؤتمر بعيد محاولة النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تفجير الطائرة الاميركية يوم عيد الميلاد.
وذكرت وسائل اعلام اميركية ان النيجيري تدرب في اليمن الذي بات معقلا لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تبنى محاولة التفجير.
وميدانيا قال شهود عيان ان الطيران اليمني شن غارات جديدة الاربعاء على مزرعة في منطقة وادي عبيدة في مأرب (شرق صنعاء) يشتبه بان عناصر من القاعدة يختبئون فيها.

واكد شهود ان غارتين على الاقل استهدفتا مجددا المزرعة التي تقع الى الشرق من مدينة مأرب.

وذكروا ايضا ان الطيران لا يزال يحلق فوق المنطقة فيما لم يتسن الحصول على معلومات حول سقوط ضحايا.

وكان الطيران اليمني شن عدة غارات في وقت سابق الاربعاء على منزل قائد تنظيم القاعدة في مأرب عايض الشبواني في قرية عرق آل شبوان، وعلى المزرعة نفسها ايضا.