'اي. أون مصدر' للطاقة النظيفة بشراكة إماراتية-ألمانية

توليد الدخل من محاصرة غازات الكربون

دبي - قالت شركتا أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) واي. أون الالمانية في بيان الثلاثاء انهما أسستا مشروعا مشتركا لتطوير مشروعات لخفض انبعاثات الغاز المسببة للاحتباس الحراري.

وأضاف البيان أن شركة "اي. أون مصدر" المتكاملة للكربون ستسعى لتطوير مشروعات تمويل في الشرق الاوسط وافريقيا واسيا وستركز على مشروعات توليد الكهرباء والنفط والغاز.

وتابعت الشركتان أن الشركة الجديدة ستسعى لتوليد الدخل عن طريق خفض انبعاثات الكربون من المنشآت الصناعية من خلال رصيد كربوني يجري تداوله في اطار خطة للامم المتحدة.

وسيجري تداول ائتمانات الكربون بموجب آلية التنمية النظيفة التابعة للامم المتحدة والتي تسمح للدول النامية ببيع تخفيضات انبعاثات قطاعات الصناعة التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الطاقة لمساعدة الدول الغنية في تعويض مساهماتها في ظاهرة التغير المناخي.

وتهدف الشركتان لانتاج تكنولوجيات قادرة على خفض الانبعاثات الكربونية مثل تغيير أنواع الوقود المستخدمة لتوليد الكهرباء واستخدام التوربينات ذات الدورة المغلقة في محطات الكهرباء وتقليل تسربات خطوط الغاز والوهج الناجم عن حرق الغاز.

و"مصدر" هي مبادرة مملوكة للحكومة أطلقتها أبوظبي في اطار استعدادها لتقليل اعتماد صناعة الطاقة في الامارة على النفط والغاز مستقبلا. وتنتج أبوظبي القدر الاعظم من الانتاج النفطي لدولة الامارات العربية ثالث أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وتوجد شراكة بالفعل بين اي. أون و"مصدر" ومجموعة دونغ انرجي الحكومية الدنمركية في مشروع لندن أراي البحري لتوليد الطاقة من الرياح في بريطانيا وهو ربما يكون أكبر مزرعة لتوليد الطاقة من الرياح في العالم.

وتشارك "مصدر" بالفعل في مشروعات تهدف الى خفض انبعاثات الكربون بدولتي الامارات العربية المتحدة والبحرين وتهدف الى انشاء شبكة لامتصاص وتخزين الكربون في الامارات.