أسوان تلغي احتفالاتها الثقافية بعد تصدع أبراج السد العالي

كتب ـ أحمد فضل شبلول
انقطاع الكهرباء

أدت العواصف والأمطار الثلجية الغزيرة والرعود على مدينة أسوان المصرية فجر الاثنين إلى كسر عدد من أبراج السد العالي، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن المدينة، فضلا عن وفاة عدد من الضحايا وإغراق بعض القرى الصغيرة.
ومن أسوان هاتفنا الكاتب الصحفي مصطفى عبدالله رئيس القسم الأدبي بجريدة الأخبار، وقال "قرر كل من اللواء مصطفى السيد محافظ أسوان، وطلعت مهران رئيس إقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافي، إلغاء الاحتفالات الثقافية والفنية التي بدأت أمس احتفالا بمرور نصف قرن على إنشاء السد العالي."
وتتعرض مصر في هذه الأيام إلى طقس سيء للغاية، وقالت الأرصاد الجوية إن الأمطار بدأت في السقوط منذ مساء الأحد على القاهرة والمدن الساحلية وشمال وجنوب شبه جزيرة سيناء ومحافظة أسوان.
وفي محافظة أسوان، لقى شخصان مصرعهما وأصيب اثنان بجروح نتيجة انهيار منزل بنجع الشيخ شمال مدينة أسوان.
كما لقى سائح إنجليزى مصرعه وأصيب 4 أشخاص آخرين بينهم سائحان صينيان، إثر انقلاب مركب شراعى في النيل أمام قرية الكوبانية شمال أسوان. وتسببت الأمطار الغزيرة التي غطت محافظة أسوان في انهيار 41 منزلا شمال أسوان، وسوف يؤثر بعض الخلل في كهرباء السد العالي على مناطق واسعة في الوادي والدلتا.
وتتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر الاضطرابات الجوية وسقوط الأمطار لمدة 48 ساعة، حيث تهطل بغزارة على شمال وجنوب سيناء والأقصر وأسوان وسلاسل جبال البحر الأحمر.