تعيين وزير الخارجية السابق مستشارا للرئيس التونسي

رجل في كل المهام

تونس - قالت وكالة الانباء التونسية الحكومية الاثنين ان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي عين عبد الوهاب عبد الله وزير الخارجية السابق مستشارا لديه بعد أربعة أيام من خروجه من الحكومة اثر تعديل وزاري.
وقالت وكالة تونس إفريقيا للأنباء في بيان مقتضب "قرر الرئيس زين العابدين بن علي تعيين عبد الوهاب عبد الله مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلفا بالشؤون السياسية".
ويحظى عبد الله بثقة واسعة من الرئيس وينظر اليه على انه أحد اللاعبين المؤثرين في المشهد السياسي والاعلامي في البلاد.
وعبد الوهاب عبد الله عين وزيرا للخارجية عام 2005 لكنه ترك منصبه الاسبوع الماضي لكمال مرجان ضمن تعديل حكومي أدخله الرئيس بن علي وشمل عدة وزارات من بينها الدفاع والعدل والمالية.
أتم عبد الله تعليمه الإبتدائي في مدينة سبيطلة والثانوي بمعهد الذكور بسوسة والمعهد العلوي. درس الحقوق والعلوم السياسية بفرنسا وتحصل على إجازة في الحقوق من من جامعة كان وعلى شهادة مرحلة ثالثة في العلوم السياسية من جامعة باريس.
درّس عبد الوهاب عبد الله في جامعة كان ثم إبتداءا من العام 1971 في المعهد الأعلى للتصرف في تونس ثم في معهد الصحافة وعلوم الإخبار.
شغل بعدها عددا من المناصب في وزارة التربية، الديوان الرئاسي ووزارة الثقافة. عين في تشرين الثاني - نوفمبر 1979 رئيسا مديرا للشركة الجديدة للطباعة والصحافة والنشر ومديرا عاما لصحيفة لابراس وظل في منصبه إلى 6 اب اغسطس 1986 تاريخ تعيينه على رأس وكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وعين في 10 ايلول سبتمبر 1987 أواخر عهد بورقيبة وزيرا للإعلام. ساهم من منصبه كمسؤول عن الإعلام في إنجاح حركة 7 نوفمبر 1987 التي أتت ببن علي في الحكم. عين في تشرين الاول أكتوبر 1988 سفيرا لتونس لدى المملكة المتحدة وإيرلندا وبقي في منصبه إلى 20 ديسمبر 1990 تاريخ تعيينة وزيرا مستشارا لدى رئيس الجمهورية وناطقا رسميا باسم رئاسة الجمهورية.
بقي محافظا على المنصبين قرابة 13 عاما إعتبر خلالها المهندس للمشهد الإعلامي في تونس. في تشرين الثاني نوفمبر 2003 عوضه عبد العزيز بن ضياء كناطق رسمي باسم رئاسة الجمهورية. في 17 اب اغسطس 2005، أعلن في خطوة مفاجئة عن تعيينه وزيرا للشؤون الخارجية خلفا لعبد الباقي الهرماسي.