هل يسبب الـ'آي بود' فقدان السمع؟

جهاز الموسيقى المحمول الاكثر مبيعاً في العالم

واشنطن ـ كسب مصنع الالكترونيات "أبل" قضيته في محكمة استئناف الاربعاء بعد ان ادعى عليه مستهلكون متهمين جهاز الموسيقى المحمول "آي بود" بالتسبب بفقدان السمع.
واكدت محكمة الاستئناف في سان فرانسيكو (كاليفورنيا، غرب الولايات المتحدة)، مؤكدة حكم محكمة الابتداء، ان "المدعين لم يقدموا الاثباتات على ان استخدام جهاز آي بود يتسبب بفقدان السمع بشكل فوري او على الامد القريب".
وورد في الادعاء الجماعي الذي قام به مستهلكان ان هذا الجهاز "غير صالح للاستعمال لانه يشكل خطراً كبيراً على السمع".
واكد الادعاء ان الصوت الذي يخرج من الجهاز قد يصل ارتفاعه الى 115 ديسيبل، وليس هناك ما يمنع المستهلكين من رفع الصوت حتى مستويات خطرة.
الا ان محكمة الاستئناف وجدت ان "ما يقوله الادعاء يعني ان المستهلكين يمكنهم استخدام الجهاز بشكل يشكل خطر وليس ان الجهاز بحد ذاته غير صالح".
وذكر قرار المحكمة ايضاً بالتحذير الذي ترفقه شركة "آبل" مع كل جهاز يباع من ان "فقدانا دائما للسمع قد ينتج عن رفع الصوت في السماعات".
وتجدر الاشارة الى ان جهاز "آي بود" هو جهاز الموسيقى المحمول الاكثر مبيعاً في العالم.