جائزة المنتدى اللبناني لمؤلف كتاب 'معنى المدينة هو سكانها'

بيروت.. ذاكرة المدينة بطعم الحنين

باريس - منح المنتدى الثقافي اللبناني في باريس جائزته السنوية للابداع اللبناني للعام 2009 لباحث الاجتماع نبيل بيهم الذي وضع عددا من المؤلفات في مجال الاجتماع وكتب عن وسط بيروت وكيفية اعادة اعماره.
وجاء في بيان منح الجائزة ان "المنتدى الثقافي اللبناني في فرنسا قرر بعد التداول ان يمنح جائزته للابداع اللبناني الى عالم الاجتماع نبيل بيهم".
وتعليقا على منحه الجائزة قال صاحب كتاب "معنى المدينة هو سكانها" ان الابحاث حول المدينة صارت تحظى بالاهتمام لدى الناس خاصة حين تتناول اهمية التراث المعماري واهمية الابداع الثقافي وعلاقته بالمجتمع".
واعتبر بيهم ان منحه هذه الجائزة الثقافية "اعتراف باهمية الابحاث العملية حول المدن بعد القضايا التي طرحتها مسألة اعادة الاعمار واهتمام السكان بها والانفتاح على تجارب اخرى في العالم وتوسيع الافق الثقافي للتجارب العالمية واخذها بعين الاعتبار وبنفس الوقت ربطها بتراث وجذور المدينة وماضيها".
وشدد بيهم على كون الحداثة "انفتاحا على العالم وعلى الماضي وتصورا للمستقبل" كما اشار الى ان "الابحاث التي جرت عن بيروت تجعل منها نوعا من مختبر حول اعادة اعمار المدينة وثقافة التجدد وثقافة الحداثة التي لا تنفصل عن الماضي وتأخذ بعين الاعتبار اهتمام السكان."
من ناحيته قال نبيل ابو شقرا رئيس المنتدى اللبناني "اخترنا نبيل بيهم بعد سنوات عديدة من منح الجائزة لروائيين وكتاب وفنانين وموسيقيين وكنا نتمنى ان تأخذ الجائزة بعدا في ميادين الثقافة المتعددة والمختلفة".
واضاف ان الجائزة منحت لبيهم "لاهمية كونه كتب كثيرا حول تخطيط وتنظيم المدينة في لبنان من زاوية نقدية تتضمن البعد التخططي والثقافي والانساني بعيدا عن الولاءات السياسية كما ان مساهماته شكلت اضافة فعلية في المجال العمراني وفي تناول مستقبل المدينة بما يتفق وتركيبة المجتمع اللبناني لتبقى بيروت معبرة عن هذه التعددية والتنوع".
وكان المنتدى منح هذه الجائزة خلال السنوات السابقة الى شخصيات لبنانية ناشطة في مختلف مجالات الفن والكتابة بينهم سمير قصير وأدونيس ونجوى بركات وأحمد بيضون وحسن داوود ووديع سعادة وعيسى مخلوف وعباس بيضون اضافة الى الفنانين مارسيل خليفة وعبد الرحمن الباشا والمخرج المسرحي نبيل الاظن والفنان التشكيلي أسادور.
ويمنح المنتدى كذلك جائزة سنوية للابداع العربي. وسيعلن المنتدى عن هذه الجائزة قبل نهاية العام.
ومنحت جائزة ادونيس للابداع العربي الى كل من الشاعرين مرام المصري وعبد المنعم رمضان وجائزة نجيب محفوظ الى الشاعر قاسم حداد وجائزة محمود درويش الى الكاتب سليم بركات وجائزة محمد اركون الى الكاتب احمد ابو دهمان وجائزة صلاح ستيتيه الى بيت الشعر في رام الله.
كما منحت جائزة الشاعر اليمني عبد العزيز المقالح الى الشاعرة العراقية المقيمة في المانيا امل الجبوري وجائزة شفيق عبود الى الفنان مروان قصاب باشي وجائزة غسان تويني الى الفنان يوسف عبدلكي وجائزة محمد الماغوط الى الشاعر امجد ناصر وجائزة خالدة سعيد الى الروائية رجاء عالم وجائزة صليبا الدويهي الى الفنانة التشكيلية لبنى الامين.