من القدس الى أبوظبي ثقافتنا واحدة

بتوجيهات من الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان

أبوظبي - ينظم نادي تراث الإمارات والمركز الثقافي الإعلامي بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين احتفالية تنطلق الثلاثاء وتستمر خمسة أيام بعنوان "من القدس الى أبوظبي ثقافتنا واحدة" على مسرح ابوظبي، في كاسر الأمواج.

وتشتمل الفعاليات، التي تأتي بتوجيهات من الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان ممثل رئيس الامارات، في اليوم الأول حفلا إفتتاحيا يتضمن كلمة رسمية ثم كلمة الدكتور خيري العريدي سفير دولة فلسطين لدى المارات، يعقبه افتتاح معرض الصور والتحف والازياء، ثم جلســـة اولى من ندوة بعنوان "الهوية الثقافية في القدس–خطر التهويد على الانسان والمكان" تتناول البعدين الديني والانساني لمدينة القدس ويشارك فيها كل من المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية الروم الأرثوذكس بالقدس، والشيخ ابراهيم عوض الله امين عام دار الافتاء الفلسطينية بالقدس، ومجموعة من المسئولين والأكاديميين المتخصصين من داخل الامارات .
ويشمل اليوم الثاني للاحتفالية جلسة اخرى من ندوة "الهوية الثقافية في القدس"، وتتناول الابعاد الثقافية والجغرافي والتاريخي لمدينة القدس ويشارك فيها عدد من الكتاب والأكاديميين القادمين من القدس ومن داخل الإمارات.
كما تتضمن فعاليات اليوم الثاني معرضا وحفلا لتوقيع عدد من الكتب الخاصة بالقدس ثم عرضا لمؤسسة الدراسات الفلسطينية .
وتشتمل فعاليات اليوم الثالث حفلا فنيا تراثيا فلسطينيا تحييه فرقة اغاني العاشقين حيث ستقدم مجموعة من اعمالها الفنية الموشاة برقص تعبيري احتفاء بمدينة القدس وتذكيرا بنضال الشعب الفلسطيني .
وتتضمن فعاليات اليوم الرابع للاحتفالية مسرحية لفرقة مسرح حكايا الفلسطيني بعنوان "هبوط اضطراري" تتناول غربة الانسان الفلسطيني في وطنه وفي منفاه .
وتختتم فعاليات الاحتفالية السبت بمسرحية " لا هواء " الاماراتية لفرقة مسرح الشارقة الحديث في دراما واقعية مؤثرة لموضوع الحصار والهم الفلسطيني.
ويأتي تنظيم احتفالية "من القدس الى ابوظبي ثقافتنا واحدة" في اطار حرص الإمارات ورئيسها على تقديم المساندة للقدس المشرفة التي تعد أحد أبرز معالم التراث الإنساني حيث يرى رئيس الدولة أن اقل واجباتنا نحو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين العمل على حمايتها واسوارها من الانهيار، ودعم صمود اهلها من خطر التهويد والتهجير .