'سوشي' في الفضاء و'تويتر' لرواد الفضاء

تحية الوداع

بايكونور (كازاخستان) - ينطلق ثلاثة رواد، روسي واميركي وياباني الاثنين على متن مركبة سويوز الروسية من كازاخستان الى محطة الفضاء الدولية حيث ستتضمن قائمة طعامهم هذه المرة طبق سوشي معدا في الفضاء.
وينطلق الرواد في الرابعة صباحا، الاحد، من مركز بايكونور الفضائي الروسي في السهوب الصحراوية في كازاخستان على بعد 200 كلم شرق بحر ارال، وهو المدرج التاريخي الذي انطلق منه يوري غاغارين في اول رحلة الى الفضاء.
والرواد الثلاثة هم الروسي اوليغ كوتوف والاميركي تيموثي كريمر والياباني سويتشي نوغوتشي.
ورغم ان المهمة تقوم على استكمال تركيب تجهيزات تكنولوجية حديثة، تثير فكرة تناول طبق سوشي يعده الرائد الياباني حماسة الرواد.
وقال سويتشي نوغوتشي خلال مؤتمر صحافي "يسعدني ان اتناول مع زملائي طبق سوشي في الفضاء".
واضاف مازحا "لقد تصرفت بحماقة هذا الصيف خلال تدربنا في اليابان عندما علمتهم كيف يستمتعون باطباق السوشي".
وتابع فيما كان زميلاه يبتسمان "اصبحوا اليوم يعشقون السوشي. لذلك ساعد لهم بعضا منه بمكونات مختلفة".
اما تيموثي كريمر فتحدث عن عيد الميلاد الذي سيمضيه الرواد في الفضاء بعد ان تلتحم المركبة سويوز بالمحطة في 23 كانون الاول/ديسمبر.
واشار الى فيلم الرسوم المحركة "كيف سرق غرينش عيد الميلاد" ان "فيلم التحريك هذا يعلمنا انه حتى وان سرقت كل الهدايا وكل الاشجار والزينة من المدينة، ستحتفل المدينة بعيد الميلاد وتحتفظ بروح عيد الميلاد".
وقال الرائد الاميركي انه سعيد لانه سيتمكن من ارسال اخباره اولا باول على موقعه على تويتر.
وقال "لقد اعلنت اني ساستخدم تويتير قبل ايام على الموقع. فكرت انه سيكون من المسلي ان اخبركم بما سافعله، ما نامله وما نتوقع ان نراه".
اما الروسي اوليغ كوتوف فقال انه سيحمل معه لعبة اهداه اياها اولاده وهي "قطة سوداء تجلب لنا الحظ وسنستخدمها في الوقت نفسه لمتابعة حالة انعدام الجاذبية". وكان كوتوف حمل هذه اللعبة الى الفضاء خلال رحلته الاولى.
وتحدث كريمر عن دور المحطة الفضائية الدولية في اعداد الرواد لاستكشاف الفضاء في المستقبل على متن رحلات طويلة.
وقال "نعمل على الاعداد لمهمات طويلة الامد. انها خطوة مهمة ضمن مشروع الذهاب الى القمر والمريخ وابعد من ذلك".
وختم الرائد الاميركي بالحديث عن مشاعره قائلا "هناك شعور بالمرارة لاننا نودع عائلتنا واقربائنا واصدقاءنا ولكن اريد ان اقول اننا سنغادر معا كعائلة واحدة للانضمام الى عائلة اخرى في المحطة الفضائية".
وسيحل الرواد محل البلجيكي فرانك دو وين والكندي روبرت ثيرسك والروسي رومان روماننكو الذين عادوا الى الارض في الاول من كانون الاول/ديسمبر بعد ان امضوا ستة اشهر في المحطة الفضائية التي باتت منذ نهاية ايار/مايو تتسع لستة رواد بدلا من ثلاثة.