'مقاتلون من الخلية 34' هددوا باغتيال ساركوزي

طلقة برأسي

باريس - قال مسؤول بالشرطة الفرنسية الاثنين إن رجلا اعترف بإرسال تهديدات بالقتل وطلقات رصاص للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وساسة آخرين لينتهي بحث طويل عن كاتب هذه الرسائل الغامضة.
وألقي القبض على الرجل (51 عاما) الاحد. وهو عضو بناد للرماية بجنوب فرنسا. ولم يتضح الدافع وراء ارساله هذه الرسائل بعد.
وكانت الشرطة قامت بحملتين للاعتقالات لتفرج عن المشتبه بهم بعد ذلك دون توجيه اتهامات لهم وهو ما سبب حرجا كبيرا لأجهزة الامن التي وقعت تحت ضغط لحل القضية.
وقال المسؤول بالشرطة "اعترف وقال إنه تصرف بمفرده".
وأضاف أن جولة ثانية من الاستجواب ستبدأ الاثنين وستسأله الشرطة خلالها عن دوافعه.
وتعقب المحققون شخصا عاطلا عن العمل يحمل بطاقة معاق بفضل الحمض النووي الذي عثر عليه على أربعة طوابع بريد على الرسائل.
وهناك نحو 30 رسالة موقعة باسم "مقاتلون من الخلية 34" تلقاها ساسة او تم اعتراضها منذ بداية العام.
وفي وقت سابق هذا الشهر ألقي القبض على 11 شخصا بينهم أصحاب متاجر وجنود سابقون وأعضاء بناد للرماية يعيشون جميعا في قرى قرب مدينة مونبلييه بجنوب غرب فرنسا في إطار التحقيق.
وافرج عنهم بعد أن لم تسفر عمليات تفتيش لمنازل المشتبه بهم عن أدلة مقنعة.