الصين قوة عسكرية صاعدة تثير قلق الولايات المتحدة

غيتس: نواجه تهديدا جديدا من الصين

واشنطن - حذر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الاربعاء من ان الترسانة العسكرية الصينية قد تؤثر سلبا قريبا على الهيمنة العسكرية الأميركية في المحيط الهادئ.
وفي كلمة امام سلاح الجو في ميريلاند (شرق) بعد نشر تقرير الثلاثاء اعربت فيه المخابرات الأميركية عن قلقها حيال تحديث الجيش الصيني، اوضح روبرت غيتس ان الوجود البحري والجوي للولايات المتحدة في المحيط الهادئ يواجه تهديدا جديدا من الصين.
وبالنسبة لبرامج التحديث العسكري مثل برنامج تحديث الجيش الصيني، قال غيتس "يجب ان نكون اقل قلقا من التحدي الذي تمثله مباشرة هذه البرامج على الترسانة الأميركية بقدر ما تمثله قدرتها على التأثير على حرية حركتنا وتقييد خياراتنا الإستراتيجية".
وأشار غيتس الى خطورة الطريقة التي تبني فيها الصين "ترسانتها المضادة للطائرات والبحرية والمضادة للاقمار الاصطناعية والصواريخ البالستية التي قد تعرض للخطر" قدرة واشنطن على مساعدة حلفائها في المحيط الهادئ.
وتوقع بعض المحللين ان يخسر الجيش الأميركي قريبا السيطرة على المحيطات والفضاء بقدر ما تتجهز دول مثل الصين بالأسلحة والصواريخ الحديثة.