معارض سوري ينتقد الجمود السياسي للحكم والمعارضة

وضع غير مبرر

دمشق - دعا المعارض السوري والاستاذ الجامعي السابق عارف دليلة حكومة بلاده إلى الخروج عما وصفها بحالة "الجمود السياسي غير المبررة"، وفتح قنوات الحوار مع "المعارضة الوطنية" وإشراكها في إدارة شؤون البلاد ومواجهة التحديات التي تعترضها.
وأعرب الدكتور عارف دليلة ، في تصريحات نشرت السبت، عن أسفه لاستمرار ما سماها بـ"حالة الجمود السياسي" في سوريا.
وقال "بالنسبة للوضع السياسي لا تزال الأمور على حالها دون تغيير والجميع في السلطة والمعارضة يشعرون بأنّ كل شيء مجمد والجميع لا يستطيع تفسير هذه الحالة غير المبررة من الجمود".
وأضاف دليلة ، الذي لا يزال مفصولاً عن عمله كأستاذ جامعي ، أنّ "الجمود ذاته ينطبق على وضع تجمع اعلان دمشق" ، داعيا الحكومة السورية إلى فتح باب السجن والإفراج عن معتقلي التجمع وأصحاب الرأي.
ونفى دليلة وجود أي اتهامات للمعارضة السورية في الداخل بالارتباط بالخارج ، مضيفا "نحن لا نعول على الخارج أصلا ولا توجد اتهامات حتى من الحكومة ذاتها لمعارضة الداخل بالتعامل مع الخارج".
وأكد المعارض السوري ضرورة العمل على إحداث حراك ما باتجاه حوار وطني شامل بين الحكومة والمعارضة.