براون للقذافي: تصرفوا بحساسية

أسماء ضحايا لوكربي

لندن - بعث رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون برسالة الى الزعيم الليبي معمر القذافي يحث بلاده فيها على "التصرف بحساسية" بعد عودة عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير لوكربي 1988 الى بلاده، حسب ما افاد مكتب براون الجمعة.
ودانت كل من بريطانيا والولايات المتحدة استقبال الابطال الذي قوبل به المقرحي عند وصول طائرته الى طرابلس بعد ان قررت الحكومة الاسكتلندية الخميس الافراج عنه لاسباب انسانية.
وفي رسالة سلمها السفير البريطاني في ليبيا للزعيم الليبي، اوضح براون ان قرار الافراج عن المقرحي اتخذته الحكومة الاسكتلندية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، وحثه على مراعاة الحساسية في رد فعل السلطات الليبية على عودته.
وصرحت متحدثة باسم مكتب براون ان "الرسالة اوضحت ان القرار اتخذته الحكومة الاسكتلندية ودعت الليبيين الى التصرف بحساسية بشان عودته" الى بلاده.
وقالت المتحدثة ان الرسالة اكدت على ما اعرب عنه وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الذي قال في وقت سابق من الجمعة ان مشهد مئات الناس وهم يرحبون بطائرة المقرحي كان "مزعجا للغاية".
والمقرحي هو المدان الوحيد في تفجير طائرة بانام فوق بلدة لوكربي الصغيرة عام 1988 والذي اسفر عن مقتل 270 شخصا، وهو يعاني من سرطان البروستات في مراحله المتقدمة.
ورفضت المتحدثة الكشف عن ما اذا كان براون تلقى ردا على الرسالة.