مكتبة الإسكندرية تستعد للاحتفال بمئوية نجيب محفوظ

الإسكندرية ـ من أحمد فضل شبلول
لجنة عليا للاحتفالية

تعتزم مكتبة الإسكندرية تنظيم احتفالات عدة في مئوية الراحل العظيم نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للأدب عام 1988 وذلك على مدار عام 2011؛ تأكيداً للدور الرائد لمصر على الساحة الأدبية والثقافية العربية.
ومن المقترح أن تتضمن الاحتفالات معرضاً متنقلاً في جميع أنحاء العالم يضم بعض المقتنيات المتعلقة به، وإصدارات بلغات عدة تحكي حياته والتاريخ الأدبي بشكل وثائقي، فضلاً عن المحاضرات وعروض الأفلام التسجيلية.
ولتنظيم هذا الحدث بالصورة المناسبة، رأت المكتبة تشكيل لجنة عليا للاحتفالية يرأسها الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، وتضم شخصيات كانت بالقرب من الراحل العظيم، وأخرى لها باع في الحياة الثقافية لتستعين بخبراتهم وليسهموا في هذا الحدث، ومنهم: الكاتب الكبير محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر، والدكتور جابر عصفور رئيس المركز القومي للترجمة، والمهندس إبراهيم المعلم رئيس اتحاد الناشرين العرب، والكاتب جمال الغيطاني، والناقد الكبير صلاح فضل، والكاتبة نادين جوردمير الحاصلة على نوبل في الأدب عن روايتها المناهضة للعنصرية في جنوب أفريقيا، والشاعر الأفريقي وول سوينكا الحائز على نوبل في الشعر، والدكتور سليمان العسكري رئيس تحرير مجلة العربي، ومارك لينز مدير النشر بالجامعة الأمريكية.
وستطرح اللجنة تصوراتها في أول اجتماعاتها عن كيفية الاحتفال بأديب مصر، كما ستقوم بطرح خطة العمل التي ستتبعها في العامين المقبلين، حتى تحمل الاحتفالية الملامح المصرية التي عبر عنها وصورها ببراعة الأديب العالمي نجيب محفوظ.
ويشار إلى أن مكتبة الإسكندرية بدأت في جمع الأوراق الخاصة بالأديب الكبير وملف خدمته الوظيفي في الدولة المصرية والنسخ الأولى لمؤلفاته، وأفيشات الأفلام السينمائية المأخوذة عن أعماله أو التي ظهر فيها اسمه مؤلفاً أو كاتباً للسيناريو ملحقة بالأرشيف الصحفي الخاص به.