تدنيس مسجد في فرنسا برأس خنزير وكتابات عنصرية

صدمة في بلدة تول

ستراسبورج (فرنسا) - قال مدع عام الاربعاء انه كُتبت عبارات عنصرية على مسجد في شرق فرنسا وتم تدنيسه بأجزاء من لحم الخنزير ليل الثلاثاء.
ولوثت جدران المسجد الذي يقع في بلدة "تول" بعبارات نقشت عليها تقول "فرنسا للفرنسيين" و"هنا نازيون" و"لا تلمس خنزيري" إضافة الى نقش صلبان معقوفة رمز النازيين.
وقال المدعي ريمون موري "هذه أعمال غير مقبولة للتخريب المتعمد والتحريض على الكراهية العرقية" مضيفا ان رأس وأقدام خنزير كانت مُعلقة على أبواب ونوافذ المسجد.
وقال التلفزيون الفرنسي دون ان يذكر معلومات انه ألقي القبض على اثنين من الشبان في العشرينات بعد ساعات من التخريب.
وقال مسلمون محليون انهم صُدموا لهذا الهجوم الذي جاء قبل وقت قصير من بدء شهر رمضان.
وقال نور الدين حمزة رئيس جمعية المغاربي المحلية "هذا عمل جبان." وأضاف "سواء كان هذا مسجدا أو كنيسة أو معبدا يهوديا أو معبدا بوذيا أو أي مكان عام فاننا سندين دائما هذا النوع من العمل."