السعودية تعتقل 44 شخصا من 'منظري القاعدة' في المملكة

من بين المعتقلين من تلقى تدريبات في الداخل والخارج

الرياض - اعلن ناطق باسم وزارة الداخلية السعودية للقناة الاخبارية التلفزيونية الرسمية الاربعاء القاء القبض على 44 شخصا يشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة.
وقال الناطق اللواء منصور تركي ان "شبكة من منظري ومعتنقي الفكر الضال والداعمين لانشطته الاجرامية القي القبض عليهم".
وتستخدم السعودية عبارة "معتنقي الفكر الضال" في وصفها لاعضاء تنظيم القاعدة.
واوضح تركي ان هذه الخلية تضم 43 سعوديا واجنبيا واحدا بينهم عدد من حملة الشهادات الجامعية.
واضاف ان بعض هؤلاء "تلقى تدريبات في الداخل والخارج على الرماية بالاسلحة الخفيفة والثقيلة وعلى طرق اعداد الخلائط المتفجرة واساليب تزوير الوثائق لاستخدامها من قبل عناصر الفئة الضالة في تنقلاتهم".
واكد ان "عمليات القبض والتفتيش ادت الى ضبط اسلحة وذخائر بالاضافة الى دوائر الكترونية جاهزة قاموا بتطويرها لتستخدم في عمليات التفجير عن بعد"، وذلك في احد الاودية القريبة من مدينة الرياض وفي مخبأ أنشئ في احد الاحياء السكنية في العاصمة السعودية.
وتابع المتحدث ان "التحقيقات القائمة بهذا الشأن كشفت خطورة عناصر تلك الشبكة وتواصل بعضهم الوثيق مع قيادات التنظيم الضال في الخارج ومع من قتل من رموزهم في المواجهات الامنية في الداخل وتوظيف البعض منهم لاموالهم واستغلال العمل الخيري في تنفيذ مخططات اجرامية جهزوا لها منذ فترة".
ولفت الى ان "التحقيقات لا تزال مستمرة لاستجلاء كافة الحقائق".
وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت في العاشر من تموز/يوليو الفائت توقيف خمسة عناصر مفترضين في تنظيم القاعدة في الطائف على بعد 80 كلم من مكة المكرمة في غرب المملكة.
وجاء ذلك بعد عشرة ايام على اعلان توقيف مسؤول مفترض في القاعدة قدم على انه ممول المجموعة ومنظم عمليات دخول وخروج عناصرها من البلاد. وتم توقيفه اثر تبادل لاطلاق النار مع قوات الامن في بريدة (وسط).