طرابلس تستضيف قمة افريقية للصومال ودارفور

قمة امن

طرابلس - اعلن الاتحاد الافريقي في بيان الثلاثاء ان النزاعات في دارفور والصومال ستكون على جدول اعمال "قمة خاصة" لرؤساء دول الاتحاد الافريقي في 31 اغسطس/آب في طرابلس.
وقال البيان ان القمة التي ستخصص "للنزاعات الرئيسية في افريقيا" ستدرس سبل "تقديم مزيد من الدعم للحكومة الصومالية الانتقالية خصوصا من خلال ترسيخ مؤسساتها وتحسين الوضع الامني في البلاد".
وقال الاتحاد الافريقي انه في ما يتعلق باقليم دارفور الواقع غرب السودان الذي يشهد حربا اهلية فان "ضرورة توطيد الامن امر اساسي".
وستدرس القمة ايضا "انتهاء عملية انتشار قوة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور" وتدعو الى "استمرار التعاون" بين الحكومة السودانية وهذه القوة والى "ضبط نفس اكبر في العلاقات" بين الخرطوم ونجامينا.
وبحسب الاتحاد ستدرس القمة ايضا "سبل ووسائل ترسيخ التقدم المهم المحرز في السنوات الماضية في الترويج لسلام دائم وللامن والاستقرار في منطقة" البحيرات العظمى.
ويصادف المؤتمر الذي يعقد بمبادرة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي مع احتفالات الذكرى الاربعين لوصوله الى السلطة في الاول من سبتمبر/ايلول 1969. وافاد مصدر رسمي في طرابلس ان وحدات من الجيوش الافريقية وصلت الى طرابلس للمشاركة في العرض العسكري في هذه المناسبة.