ورش عمل تسجيل الصقارة باليونسكو تنطلق في أبوظبي

إنجاز ملف الصقارة

أبوظبي ـ انطلقت الاثنين في نادي الضباط بأبوظبي، وبتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ورشة عمل، تستمر لمدة يومين، استعداداً لتقديم ملف تسجيل الصقارة في اليونسكو، وذلك بمشاركة ممثلين عن جميع الدول المشاركة في ملف الصقارة الدولي الذي سيقدم لليونسكو في نهاية أغسطس/آب الجاري لإدراجها على القائمة التمثيلية لصون التراث غير المادي للإنسانية.
والدول المشاركة إضافة لدولة الإمارات هي: الجمهورية العربية السورية، المملكة العربية السعودية، المملكة المغربية، دولة قطر، بلجيكا، فرنسا، التشيك، سلوفاكيا، منغوليا، كوريا الجنوبية، إسبانيا.
وأوضح د. ناصر الحميري مدير إدارة التراث المعنوي في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن الورشة تهدف خلال هذين اليومين إلى إنجاز ملف الصقارة بصورته النهائية بحيث يأتي مكتملاً في كل جوانبه وفقاً للمعايير المحددة للتسجيل، وممثلاً لكل الدول المشاركة في السعي لإدراجه ضمن القائمة التمثيلية لليونسكو، وبعد ذلك يقدم الملف إلى سكرتارية اليونسكو قبل 31 أغسطس/آب 2009 الموعد النهائي لتقديم الطلبات لهذه السنة.
ويعرض الملف في مايو/آيار القادم 2010 على لجنة الخبراء مع بقية الطلبات المقدمة من كل الدول، وسيتم الإعلان النهائي عن النتائج في سبتمبر/أيلول من العام القادم 2010.