الكهرباء يخاصم ليبيا ويدفع الليبيين الى التذمر

خطوط الظلمات في ليبيا

طرابلس - تذمر الليبيون من الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي مع ارتفاع درجة الحرارة التي تصل الى 48 درجة مئوية رغم ارتفاع حجم الإنفاق الحكومي على قطاع الكهرباء في ليبيا الذي يصل الى 7 مليار و500 مليون دولار فيما تبلغ المشروعات الجاري تنفيدها 7 مليار.
وكتبت صحيفة ليبيا اليوم الالكترونية تحت عنوان "التيار الكهربائي يخاصم طرابلس مع ارتفاع الحرارة"، انه "رغم تفاخر الشركة الوحيدة لبيع الكهرباء "والمملوكة للدولة" في البلاد بإيصال خدماتها إلى دول الجوار يعاني سكان العاصمة الليبية طرابلس من تواصل انقطاع التيار الكهربائي لفترات تصل لعدة ساعات يوميا".
وكتبت الصحيفة "نتج عن هذا الانقطاع المستمر أضرار لممتلكات المواطنين واتلاف أجهزتهم الكهربائية من غسالات وثلاجات وأجهزة حاسوب وتلفزيونات وسواها".
واشارت الصحيفة نقلا عن مواطنين في هذا البلد النفطي "ورغم هذه الخدمات السيئة فإن الشركة العامة للكهرباء لا تتوانى في المطالبة بسداد قيمة هذه الخدمات، كما أن شكوى المواطنين تطرقت إلى قيام الشركة بقطع التيار الكهربائي دون سابق انذار".
كما انتقدت صحيفة الشمس الرسمية الشركة العامة للكهرباء ودعت "الليبيين بالانتقال إلى دول الجوار" وقالت "أما أعجب العجائب فهو أن كهرباء ليبيا تغذي الدول المجاورة وغير المجاورة وعلى القاطنين في المدن الليبية الانتقال الى دول الجوار" ليحظوا بالكهرباء.