سيرينا المهزومة: أنا في أسوأ حالاتي

البطلة الخاسرة

سينسناتي (أوهايو) - قالت لاعبة التنس الأميركية سيرينا وليامز إنها "كانت ستخسر أمام أي لاعبة" بعد هزيمتها بنتيجة 7-5 و6-4 أمام النمساوية غير المصنفة سيبل بامر في الدور الثالث ببطولة سينسناتي المفتوحة للسيدات الخميس.
وارتكبت سيرينا المصنفة الثانية عالميا والتي عانت بسبب مشكلة في الحلق الكثير من الأخطاء المباشرة استفادت منها بامر المصنفة 29 عالميا.
وقالت سيرينا "بالتأكيد لم أكن لائقة، لم ألعب أسوأ من هذا في حياتي.، كانت مباراة سيئة فعلا وأعتقد أني ارتكبت 50 خطأ مباشرا، لم ألعب بطريقة جيدة على الإطلاق فسددت كرات في أسفل الشبكة وارتكبت أخطاء عديدة للغاية، كان بوسع أي لاعبة أن تفوز علي اليوم".
وبعد ان خسرت المجموعة الأولى خسرت سيرينا إرسالها مرتين لتتأخر 5-2 في المجموعة الثانية.
وبعدها رفعت اللاعبة الأميركية مستواها لتكسر إرسال بامر مرة واحدة وتقلص الفارق إلى 5-4. لكن بامر حافظت على أعصابها لتحقق الفوز.
وكان اليوم سيئا لعائلة وليامز بعد خسارة الشقيقة الكبرى فينوس أيضا وخروجها من البطولة بالهزيمة 7-6 و6-4 على يد الايطالية فلافيا بنيتا المصنفة 14 التي رفعت عدد انتصاراتها المتتالية إلى 14 انتصارا.
وقالت سيرينا عن شقيقتها "رأيتها (فينوس) بعد المباراة وقالت إنها ارتكبت أخطاء كثيرة، دهشت لذلك ولم أكن أعلم أني سأرتكب الخطأ نفسه أيضا".
وقالت بامر (29 عاما) إن الفوز يعد واحدا من أهم الانتصارات في مسيرتها.
وقالت "حققت الفوز على سيرينا قبل عامين أو أكثر قليلا، شعرت بالتوتر اليوم ولم أكن أعرف كيف ألعب، حاولت المنافسة في تبادل الضربات ونجحت في ذلك".