لبنان لا يطمح الا للخبرة في مونديال برلين

مشاركة متواضعة

بيروت - تقتصر المشاركة اللبنانية في النسخة الثانية عشرة من بطولة العالم لالعاب القوى المقررة في العاصمة الالمانية برلين من 15 الى 23 آب/اغسطس الحالي، على عدائين فقط سيحملان الوان بلاد الارز في الحدث العالمي.

ويمثل لبنان في مونديال "أم الالعاب" العداء احمد حازر (110 امتار حواجز) والعداءة سارية طرابلسي (100م)، بحيث يقتصر طموحهما على تحطيم رقميهما المحليين.

وتتألف بعثة لبنان من اربعة أشخاص، اذ سيرافق حازر وطرابلسي مدربهما في نادي الانصار عماد الليموني وامين عام الاتحاد اللبناني لالعاب القوى نعمة الله بجاني.

وتأتي مشاركة حازر وطرابلسي ببطاقة دعوة من الاتحاد الدولي للعبة، الذي يمنح حق المشاركة على نفقته للاعبين (لاعب ولاعبة) لكل دولة غير قادرة على تقديم رياضيين يملكون الحد الادنى من الارقام او الاوقات التي تخولهم المشاركة في بطولة العالم.

وأوضح بجاني ان اختيار حازر وطرابلسي يعود الى تحقيقهما افضل النتائج في الموسم المنصرم "الذي شهد تنظيم اربعة لقاءات وبطولتين (افرادية وعامة) خلال شهرين فقط"، وان هدف المشاركة هو اكتساب الخبرة.

وخاض احمد حازر (19 عاما) معسكرا تدريبيا في السنغال لمدة 6 أشهر، في مركز لتأهيل اللاعبين تابع للاتحاد الدولي، تخلله مشاركات خارجية، وهو سيسعى الى تحطيم رقم لبنان في سباق 110 امتار حواجز الذي يحمله والبالغ 14.61 ثانية.

من جهتها، تسعى طرابلسي (21 عاما) الى تحسين رقمها في سباق 100م والبالغ 12.8 ثانية.

وختم بجاني ان غياب نجم الوثب العالي جان كلود رباط حامل ذهبية اسياد الدوحة 2006، وبطلة المسافات القصيرة غريتا تسلكيان عن بعثة الفرق اللبناني، يأتي "بعد انتهاء فترة ايقاف الاول التي ابتعد فيها عن المنافسات والاصابة التي لحقت بتسلكيان في فترة سابقة".