تركيا تتوق لضخ المياه في انابيب... ليبيا

الانابيب ليبية

أنقرة - أعلن وزير تركي الأربعاء ان بلاده "تتوق" لاستئناف المحادثات مع ليبيا حول تزويدها بالمياه بواسطة الناقلات.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الوزير التركي فيصل اروغلو قوله بعد محادثات أجراها مع أمين اللجنة الشعبية العامة للأشغال الليبي محمد معتوق الذي يرأس اللجنة الاقتصادية الليبية التركية المشتركة ان بلاده تتوق الى استئناف المحادثات لنقل المياه بالناقلات من نهر مانافغات الى ليبيا.
وكان البلدان اجريا قبل سنوات محادثات حول هذه المسالة.
ويخشى ان تكون الناقلات تنفق وقودا أكثر من الماء الذي تنقله. وهو ما يعزز الافتراض بان تركيا تسعى على المدى البعيد ان تقايض النفط بالماء.
يشار الى ان تركيا أعدت خلال السنوات القليلة الماضية مشاريع لبيع المياه من نهر مانافغات الى دول المنطقة مثل إسرائيل وفلسطين والأردن و"جمهورية شمال قبرص" التي لا تعترف بها سوى أنقرة.
وقال اروغلو "نحن على استعداد لتقديم أي نوع من الدعم لليبيا، تربطنا صداقة خاصة بهذا البلد". وأشار الى وجود بعض المشاكل الصغيرة بين البلدين في الماضي ،وقال ان تركيا تريد ان تفتح صفحة جديدة في العلاقات.
وأضاف ان شركات البناء التركية باتت معروفة في العالم بعد مشاريعها في ليبيا.
وكان وزير الدولة التركي ظافر جليان قال في وقت سابق ان تركيا وليبيا قد توقعان اتفاقية تجارة حرة في سبتمبر/أيلول المقبل.
وقال جليان للصحافيين بعد محادثات أجراها مع معتوق ان حجم التجارة بين البلدين بلغ 1.4 مليار دولار العام الماضي بينها 1.1 مليار دولار هي قيمة الصادرات التركية إلى ليبيا.
وأضاف الوزير التركي "من المتوقع أن يتضاعف حجم التجارة الثنائية في نهاية هذا العام. نحن نعمل على زيادة هذا الحجم ليبلغ ما بين 5 و10 مليارات دولار".
وفي ما يتعلق باتفاقية التجارة الحرة بين البلدين قال جليان ان المحادثات بهذا الشأن متواصلة وان وفداً من وزارة التجارة التركية سيزور ليبيا لإجراء محادثات في 7 و8 سبتمبر/أيلول، معرباً عن أمله في توقيع الاتفاقية أثناء الزيارة.
وأضاف ان شركات تركية وقعت عقوداً بقيمة 9 مليارات دولار لإقامة مشاريع في ليبيا، ونحن متحمسون للمشاركة في مشاريع بنى تحتية وفوقية في ليبيا.