المالكي يدعو إلى عملية سياسية جديدة، لا طائفية

اسس جديدة

بغداد- دعا رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الثلاثاء إلى أن تكون العملية السياسية قائمة على أسس وطنية وبعيدة عن العنصرية والطائفية والمذهبية.
وذكر بيان للحكومة العراقية ان المالكي ابلغ الثلاثاء عددا من شيوخ عشائر ووجهاء محافظة الأنبار غرب البلاد خلال استقباله لهم بأن "لأبناء عشائر الأنبار دور وطني في الحفاظ على وحدة العراق ومنعه من التقسيم بعد أن أراد الإرهابيون تقسيم بلدنا واتخذوا من الأنبار بؤرة لهم ، ولكن أبناء هذه المحافظة وقفوا بوجوههم وتصدوا لهذه المخططات الشريرة وقدموا في سبيل ذلك تضحيات كبيرة".
وأضاف "عندما ندعو العشائر فهذا لا يعني اننا نريد أن نؤسس دولة على أسس عشائرية كما يعتقد البعض ولكننا وجدنا فيها الكثير من الطاقات والخبرات والمثقفين الذين من خلالهم نبني البلاد".
وقال المالكي "العراق اليوم يحتاج إلى ان يقوده الذين يعملون بمسؤولية ووطنية وان تكون العملية السياسية قائمة على أسس وطنية بعيدا عن العنصرية والطائفية والمذهبية وأن نعتمد المشروع الوطني ونلتزم بالقانون والدستور وأن نتماسك ونعتمد الوحدة الوطنية وأن لا نسمح بتدخل الأجندات الخارجية بشؤوننا الداخلية".
ودعا المالكي إلى الحفاظ على وحدة العراق "وحمايته من التدخلات الخارجية وأن نقف بوجه المخربين والمفسدين حتى نتمكن من بناء العراق".