صاروخ أميركي يقتل زوجة زعيم طالبان الباكستانية

حادثة تؤجج غضب الاسلاميين

بيشاور (باكستان) - قتلت الزوجة الثانية لزعيم طالبان في باكستان بيت الله محسود بصاروخ اميركي الاربعاء في المناطق القبلية في شمال غرب باكستان، على ما اعلن افراد من عائلتها ومسؤولون امنيون.
وصرح مسؤول محلي في وزيرستان الجنوبية حيث وقع الهجوم "لدينا معلومات مؤكدة بان زوجة بيت الله محسود قتلت في هجوم شنته طائرة اميركية بدون طيار".
وتشكل ولاية وزيرستان الجنوبية القبلية المتاخمة لافغانستان معقلا لحركة طالبان الباكستانية بزعامة بيت الله محسود.
وصرح مسؤول امني باكستاني "اكدت ادارة وزيرستان الجنوبية ان ابنة اكرام الدين وزوجة بيت الله محسود قتلت في اطلاق الصاروخ".
واضاف ان الهجوم استهدف بيت الله محسود مباشرة، لكنه لم يعلم ما اذا كان زعيم طالبان في المكان عند وقوع الهجوم.
وعرضت واشنطن مكافأة من خمسة ملايين دولار للقبض على بيت الله محسود حيا او ميتا، فيما عرضت اسلام اباد 615 الفا. ويتهم محسود بالوقوف وراء اغلبية العمليات الانتحارية التي تشهدها البلاد منذ تموز/يوليو 2007 وادت الى مقتل حوالي الفي شخص.