العاهل السعودي: لا دولة فلسطينية في ظل الانقسام

ملايين المسلمين يعتبرون فلسطين قضيتهم الكبرى

الرياض ـ صرح العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في رسالة موجهة الى مؤتمر حركة فتح ان الانقسامات بين الفلسطينيين اشد ضرراً من "العدو الاسرائيلي"، وفق ما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية الثلاثاء.

وجاء في الرسالة "ان العدو المتكبر المجرم لم يستطع عبر سنوات طويلة من العدوان المستمر ان يلحق من الاذى بالقضية الفلسطينية ما ألحقه الفلسطينيون انفسهم بقضيتهم في شهور قليلة".

واضاف "الحق اقول لكم ايها الاخوة انه لو اجتمع العالم كله على اقامة دولة فلسطينية مستقلة ولو حشد لها كل وسائل الدعم والمساندة لما قامت هذه الدولة والبيت الفلسطيني منقسم على نفسه".

واشار العاهل السعودي في رسالته الى ان "رسالتي هذه (...) لا تحمل مشاعري فحسب بل مشاعر الف مليون عربي ومسلم يشعرون ان قضيتهم الكبرى قضية فلسطين".

وكانت المملكة العربية السعودية قد تعرضت لضغوط للانفتاح على اسرائيل غير انها اجابت ان استمرار سياسة الاستيطان هي العائق الأكبر أمام استئناف عملية السلام.

وكان مؤتمر حركة فتح قد استهل اعماله الثلاثاء في بيت لحم في الضفة الغربية بخطاب للرئيس الفلسطيني محمود عباس اعترف فيه بـ"الأخطاء" التي ارتكبتها حركته ودعا الى استخلاص العبر.