جديد موزار يُعزف بعد رحيله

التمثال ينطق

سالزبورغ (النمسا) - عرضت مؤسسة "موزارتيوم" الدولية في سالزبورغ في شمال النمسا الاحد مقطوعتين للبيانو الفهما فولفغانغ اماديوس موزار في شبابه وغير معروفتين حتى الان.
وقالت المؤسسة ان "دائرة الابحاث في المؤسسة تحققت من ان المقطوعين اللتين تملكهما منذ فترة طويلة هما فعلا من اعمال موزار في شبابه".
وعزفت المقطوعتان المخصصتان للبيانو وهما كونشرتو من اربع دقائق وتمهيد من دقيقة واحدة الاحد امام الصحافيين على بيانو موزار الخاص في مقر اقامة المؤلف الموسيقي العائلي في مسقط رأسه. وعزف المقطوعتين عازف البيانو النمسوي فلوريان بيرساك وهو من سالزبورغ ايضا.
وتهدف مؤسسة موزارتيوم الى المحافظة على ارث واعمال المؤلف الموسيقي العبقري واجراء ابحاث وتنظيم حفلات موسيقية.
وهذه الاعمال الجديدة ليست الوحيدة التي تم اكتشافها في السنوات الاخيرة.
ففي ايلول/سبتمبر 2008 كشفت مكتبة في نانت في غرب فرنسا مقطوعة موسيقية غير معروفة لموزار بقيت في ارشيفها اكثر من قرن. وقد تحققت مؤسسة مورازتيوم من صحتها.
وفي العام 2006 عثر على مقطوعة اخري للبيانو وهي اليغرو الفه موزار على الارجح بين سن السادس والثالثة عشرة في سالزبورغ.
وبدأ فولفغانغ اماديوس موزار المولود في سالزبورغ في 1756 بتأليف الموسيقى في سن الخامسة وقد الف حتى وفاته في العام 1791 سمفونيات وكونشرتو واوبرا تعتبر من الاشهر في تاريخ الموسيقى.