أفغانستان: الولايات المتحدة تشن حملتها الكبرى منذ فيتنام

خطة مهمة، خطة تعتريها مخاطر

ولاية هلمند (افغانستان)ـ اعلنت قوات مشاة البحرية الاميركية "المارينز" ان التعزيزات التابعة لها التي انتشرت مؤخراً في افغانستان، شنت الخميس عملية واسعة النطاق ضد طالبان في ولاية هلمند بجنوب البلاد.

وجاء في بيان لكتيبة الحملة العسكرية التابعة لسلاح للمارينز في افغانستان ان العملية "خنجر" تضم حوالي اربعة آلاف اميركي بالاضافة الى 650 شرطياً وعسكرياً افغانياً.

وتشارك في العملية حوالى 50 طائرة وهي تهدف الى ادخال القوات الى مواقع طالبان في الجنوب.
وهذه العملية، حسب الضباط على الارض، هي اكبر عملية مجوقلة تشنها قوات المارينز منذ حرب فيتنام.

وقال الجنرال لاري نيكولسن، قائد الحملة العسكرية، في بيان ان "عملية خنجر تختلف عن العمليات التي شنت سابقاً من حيث حجم القوات وسرعتها".

وهي اول عملية واسعة النطاق التي تشنها قوات المارينز منذ انتشارها خلال الاشهر الماضية في افغانستان.

وسوف تدخل قوات المارينز الى وادي نهر هلمند في عمق المناطق التي تسيطر عليها طالبان وحيث لم تنجح القوات الدولية في الدخول اليها.

واوضح مسؤولون عسكريون اميركيون ان عملية خنجر تهدف الى دحر طالبان في المنطقة.

وقال الجنرال نيكولوسن لرجاله خلال لقاء مع الصحافيين في معسكر ليثرنيك "انها خطة مهمة، خطة تعتريها مخاطر".

وكان قال الاسبوع الماضي ان الهجوم سوف يستمر 36 ساعة في مرحلته الاولى الهجومية وسيفرض الامن في وادي هلمند قبل انتخابات 20 آب/اغسطس.