طالباني الابن: الاميركيون يرحلون قبل الاوان

'لم يعد يعنيهم مصير العراق البتة'

واشنطن - اعرب كوباد طالباني، ممثل اكراد العراق في واشنطن، الاربعاء عن خشيته من ان يتم انسحاب القوات الاميركية من العراق بشكل سابق لاوانه ما قد يضطر الادارة الاميركية الى العودة الى البلاد.
وبعد 24 ساعة على رحيل القوات الاميركية من المدن والبلدات العراقية، قال نجل الرئيس العراقي الذي يمثل الحكومة الاقليمية في كردستان العراق في الولايات المتحدة، ان بعض اعضاء الادارة الاميركية لم يعد يعنيهم مصير العراق البتة.
ولم يشر كوباد طالباني الى اسماء هؤلاء المسؤولين.
واكد "هناك برأيي صراع خفي (في داخل الادارة الاميركية) بين الذين لم يعودوا يرغبون في الخوض في شؤون العراق، واولئك الذين يعتقدون انه من مصلحة الولايات المتحدة الحيوية ضمان استقرار العراق وازدهاره".
واضاف انه بعد "نشوة" انسحاب القوات الاميركية من المدن العراقية الثلاثاء، يتعين على الولايات المتحدة الانخراط في المجالات "السياسية والاقتصادية والامنية بشكل فعال".
ومن المقرر ان تغادر القوات الاميركية العراق بالكامل قبل نهاية 2011.