موسوي: حكومة احمدي نجاد غير شرعية

مواصلة الاحتجاج

طهران - قال مرشح الرئاسة الإيراني المهزوم مير حسين موسوي الأربعاء في بيان في موقعه على الانترنت إن حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد الجديدة "غير شرعية".
وقال بعد يومين من تأكيد أعلى مجلس تشريعي في ايران فوز احمدي نجاد "مسؤوليتنا التاريخية ان نواصل احتجاجاتنا والا نتخلي عن جهودنا للحفاظ على حقوق الشعب".
وأضاف موسوي الذي قال مرارا إن انتخابات 12 يونيو/حزيران زورت انه سينضم الى جمعية تعتزم بعض شخصيات البارزة اقامتها لمتابعة حقوق الشعب "والاصوات التي تم تجاهلها" في الانتخابات.
وقال البيان ان مطالب الجمعية ستتضمن "وقف المواجهة الامنية والعسكرية بشأن الانتخابات واعادة الاجواء السياسية الطبيعية إلى البلاد واصلاح قانون الانتخابات لمنع تزوير الاصوات وضمان حرية تنظيم الاجتماعات العامة وحرية الصحافة".
ودعا موسوي أيضا السلطات إلى الإفراج عن "أبناء الثورة" المحتجزين في إشارة إلى عشرات الإصلاحيين البارزين الذين اعتقلوا منذ انتخابات 12 يونيو حزيران. وقال إنه لا يستطيع تقديم تنازلات فيما يتعلق بحقوق الشعب.
ودعا إلى رفع الحظر عن بعض الصحف ومواقع الإنترنت المعتدلة.
وترفض السلطات اتهامات المعارصة بتزوير الانتخابات.