'حرب الشاحنات' تتوقف على الحدود الاماراتية السعودية

الشاحنات تخرج من 'عنق الزجاجة'

الرياض - بعد لقاء جمع مديري الجمارك في الإمارات والسعودية بالرياض، اعلن عن انتهاء مشكلة تكدس الشاحنات بالحدود وأن سبب المشكلة عائد لتطبيق برنامج لإدخال بصمات السائقين والاتفاق على تشكيل فريق لوضع توصيات لتسهيل الاجراءات.

وقالت وكالة الانباء السعودية ان مدير عام الجمارك السعودية صالح الخليوي التقى مع مدير عام الهيئة الاتحادية للجمارك بدولة الإمارات العربية المتحدة محمد المهيري والوفد المرافق له في زيارة للمملكة حاليا لبحث مسألة تكدس الشاحنات في منفذي البطحاء السعودي والغويفات الإماراتي.

ونقلت الوكالة السعودية عن المتحدث باسم الجمارك عبدالله الخربوش قوله انه "جرى خلال اللقاء إيضاح أن تطبيق برنامج آلي جديد في منفذ البطحاء الجمركي لإدخال بصمات سائقي الشاحنات ساهم في زيادة تكدس الشاحنات عن المعتاد والتي أكدت التقارير التي تم عرضها خلال اللقاء بين الجانبين إنتهاء أزمة تكدس الشاحنات فعلاً منذ مساء أمس (الاحد) وأن وضع الشاحنات في المنفذين السعودي والإماراتي عاد الى وضعه الطبيعي".

وقالت ادارة الجمارك السعودية في بيان ان عنق الزجاجة الذي اخر وصول الاف الشاحنات ناتج عن برنامج لادخال بصمات سائقي الشاحنات طبقته المملكة السعودية.
واضاف البيان ان "1800 شاحنة تعبر الحدود يوميا بين البلدين حاليا وكان المعدل في عام 2008 يصل الى 1250 فقط".

وقالت الجمارك السعودية ان "وضع الشاحنات في المنفذين السعودي والاماراتي عاد الى وضعه الطبيعي".

ويصطف السائقون منذ اسابيع في درجة حرارة تصل الى 45 درجة مئوية دون توفير التسهيلات الاساسية لهم.