أيام الحب والشقاء، هجرة الشباب في ثوب غير تقليدي

القاهرة ـ من محمد الحمامصي
البطالة تلقي بظلالها القاتمة على أحلام الشباب

نفى المخرج صفوت القشيري وجود أي تشابه في التناول بين المسلسل الذي يعمل فيه الآن "أيام الحب والشقاء" وبين أي مسلسل آخر، باعتبار أن مسلسله يتناول موضوع هجرة الشباب للخارج بحثاً عن فرصة عمل تتناسب مع طموحاته بعد أن أحبطته الظروف في البلد، حيث لوحظ وجود أكثر من مسلسل يعالج هذه القضية منها مسلسل الأدهم.
وأشار إلى أن مسلسل أيام الحب والشقاء يركز على المشاكل التي يواجهها الشباب لتحقيق حلمهم في الحب والارتباط بمن يحبون، "فنرى كيف تلقي مسألة البطالة بظلالها القاتمة على هذا الحلم مما يضطر هؤلاء الشباب للسفر للخارج والبحث عن عمل دون تخطيط مسبق، وهناك يتعرضون لمشاكل كثيرة منها الاستقطاب من جهات عدائية، والزواج من أجنبيات للحصول على الإقامة وغيرها".
وأكد القشيري أن المسلسل دراما اجتماعية وقد صور 5 ساعات من إجمالي عدد ساعاته البالغة 20 ساعة.
وقال الفنان الشاب أحمد الدمرداش بطل المسلسل إنه يقوم بتجسيد دور "محمود" الشاب الذي تخرج من الكلية ولم يجد فرصته في العمل، وأحب زميلته في الدراسة وهي الفنانة رانيا يوسف التي تجسد دور "غادة" فقررا السفر إلى الخارج لإيجاد فرصة عمل مناسبة يستطيعان من خلالها بدء حياتهما.
والمسلسل الذي تنتجه شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات يقوم ببطولته مها أحمد، منال سلامة، علا رامي، رانيا يوسف، أحمد الدمرداش، محمد سليمان، ميمي جمال، جمال إسماعيل، احمد التهامي، وهو قصة وسناريو وحوار محمود الطوخي.