أول نائبة وزير سعودية لاتستطيع الظهورعلى التلفزيون

الفايز تخسر الشاشة

الرياض- نقلت صحيفة محلية الاثنين عن أول سعودية تتولى منصب نائبة وزير في المملكة العربية السعودية قولها إنها لا تستطيع الظهور على شاشة التلفزيون دون تصريح.
ولقي تعيين نورة الفايز نائبة وزير التعليم لشؤون البنات في فبراير/ شباط ترحابا كبيرا كخطوة كبيرة على طريق اشراك المرأة في المجتمع السعودي المحافظ الذي يحرم تفسيره المتشدد للإسلام المرأة من قيادة السيارات ومن حق الانتخاب أو الاختلاط بالرجال من غير المحارم.
وقالت نورة الفايز لصحيفة "شمس" اليومية السعودية التي نشرت صورة لها ترتدي الحجاب وهي الوحيدة المتوفرة على شبكة الانترنت إنها لن تخلع الحجاب ولن تظهر على شاشة التلفزيون ما لم يسمح للنساء بذلك.
وكان التلفزيون السعودي المملوك للدولة قد وظف مذيعات خلال السنوات القليلة الماضية في إطار إصلاحات أعقبت هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول التي وقعت في الولايات المتحدة ولفتت أنظار العالم للتشدد الإسلامي في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.
ورفضت نورة الفايز مطالب بالسماح للفتيات بممارسة الألعاب الرياضية في المدارس وهو ما حرمته المؤسسة الدينية السعودية القوية ونقلت الصحيفة عنها قولها إن ذلك ما زال مبكرا للغاية.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الوزارة.
وكانت الرقابة السعودية قد حجبت مدونة تصف فيها اميركية مقيمة في السعودية حياتها مع زوجها السعودي في المملكة المحافظة.
وقالت الاميركية البالغة من العمر 57 عاما والتي فضلت التعريف عنها باسم سوزي، انه ليس لديها ادنى فكرة عن سبب حجب مدونتها (سوزيز بيغ ادفنتشر.بلوغسبوت.كوم)، وهي تروي فيها اختباراتها في السعودية التي تقيم فيها منذ سنتين مع زوجها البالغ 30 عاما.
وقالت سوزي، وهي جدة تقيم في جدة (غرب) "لقد ذهبت لاخلد للنوم ذات ليلة وكانت المدونة تعمل وعندما صحوت اختفت".
وعند محاولة فتح المدونة، يظهر اعلان من قبل هيئة الاتصالات وتكنولوجيا الانترنت يقول "عذرا، الصفحة المطلوبة غير متوفرة" .
وتقوم الهيئة عموما بحجب المواقع الاباحية او المناهضة بقوة للحكومة.
لكن مدونة سوزي تتطرق فقط للحياة في المملكة من وجهة نظر امراة وافدة فضلا عن الاطعمة والاماكن التي يمكن زيارتها والتسوق فيها، فضلا عن اختبارات ثقافية اخرى.
وكتبت سوزي موخرا "السعودية تهدر اكبر مورد طبيعي غير مستخدم: النساء" .
وقالت "لا ادري لما حجبت المدونة، الجميع يناقشون الامور التي اناقشها".