بري: لبنان انتصر على رهانات الفتنة

وحدة وطنية

بيروت - اعتبر رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري الاثنين ان "لبنان انتصر على رهانات الفوضى والفتنة"، داعيا الى تعزيز الوحدة الوطنية بين اللبنانيين بعد اعلان فوز الاكثرية في الانتخابات النيابية التي جرت الاحد.
وقال بري، وهو احد اركان المعارضة، في بيان صادر عن مكتبه "مع القبول الكامل بنتائج الانتخابات النيابية وتقديم التهاني الى الفائزين فانني على المستوى الوطني ارى ان لبنان انتصر على رهانات الفوضى والفتنة وربح مرة جديدة وجوده وسمعته كبلد ديموقراطي".
واضاف ان قوة لبنان اصبحت "في ديموقراطيته الى جانب مقاومته وتاكد اصلا رهاننا ان قوة لبنان هي في وحدته الوطنية".
وتابع بري "في كل الحالات اننا نرى الان ان اللبنانيين محكومون اكثر من اي وقت مضى بزيادة عناصر وحدتهم الوطنية وترسيخ استقرارهم ونظامهم العام الامني والسياسي والاقتصادي".
ونوه بمواقف زعيمي الاكثرية النيابية سعد الحريري ووليد جنبلاط بعد ظهور النتائج ليل الاثنين واعتبر ما اعلناه "كلاما وطنيا وايجابيا وطيبا".
وكان الحريري اعلن في كلمة القاها ليل الاثنين ان "الرابح الكبير هو لبنان ولا رابح وخاسر في الانتخابات"، داعيا الى "انتصار راق"، فيما دعا جنبلاط انصاره الى عدم "تعكير نصر" قوى 14 آذار بالاحتفالات "الغوغائية والتجمعات الحزبية" التي يمكن ان تعكر الاجواء في البلد.
من جانب اخر، عبر بري عن امله في ان يؤدي انجاز الاستحقاق الانتخابي الذي حافظ على المشهد العددي في مقاعد البرلمان بين الاكثرية والمعارضة "الى وضع حد لمرحلة من التوترات رافقت الانتخابات وكادت تجعل من اللبنانيين اخوة اعداء".
واكدت النتائج النهائية الرسمية للانتخابات النيابية التي جرت الاحد في لبنان والتي اعلنها وزير الداخلية زياد بارود الاثنين فوز قوى 14 آذار.