أوباما، لماذا القاهرة بالذات؟

عاصمة في قلب الثقافة الاسلامية

لندن ـ يوجه الرئيس الاميركي باراك اوباما خطاباً للعالم الاسلامي الخميس من العاصمة المصرية القاهرة التي يوجد بها حي اسلامي زاخر بالكنوز المعمارية.
وفيما يلي بعض الحقائق عن هذا الحي بالقاهرة:
- الجامع الازهر وجامعته الذي يستضيف زيارة اوباما هو المؤسسة الرئيسية بمصر لدراسة المذهب السني.
ويقع في قلب الحي الاسلامي وهو قريب من الازقة المزدحمة لسوق خان الخليلي السياحي حيث قتلت سائحة فرنسية في فبراير شباط في هجوم أنحت مصر باللائمة فيه على متشددين لهم صلات بتنظيم القاعدة.
ـ وشيخ الازهر هو محمد سيد طنطاوي والذي عينه الرئيس المصري ويحصل الازهر على تمويله الاساسي من الدولة.
واستخدمته الدولة تقليدياً لمواجهة الدعوة السياسية للاسلاميين مثل حركة الاخوان المسلمين المحظورة.

ـ واستكمل بناء المسجد عام 972 في عصر الفاطميين الذين يعزى اليهم الفضل في انشاء مدينة القاهرة الحديثة.

ـ وعلى غرار الكثير من الاثار القديمة بالحي لحقت بالجامع الازهر أضرار بسبب التلوث المتزايد وارتفاع منسوب المياه الجوفية.
وتم تجديد الجامع وبعض الآثار الاخرى لكن الكثير من هذه المواقع ما زالت بحاجة الى اصلاحات.

ـ ومن بين اكبر الاثار الاسلامية مسجد السلطان حسن ومسجد الرفاعي ويقعان أسفل قلعة صلاح الدين وقرب القرافة وهي جبانة تحولت الكثير من المقابر بها الى منازل.

ـ وبني مسجد السلطان حسن بين عامي 1356 و1360 ويقع بجوار مسجد الرفاعي الذي اكتمل بناؤه عام 1911.
ويوجد بمسجد الرفاعي قبر الملك فاروق اخر ملوك مصر الذي توفي في المنفى عام 1965 وقبر اخر شاه لايران محمد رضا بهلوي الذي فر من بلاده بعد قيام الثورة الاسلامية عام 1979 وتوفي في القاهرة بعد ذلك بفترة قصيرة.

ـ وتمت العناية بالمنطقة القريبة من هذه الاثار وتنظيفها واعادة رصف طرقها وتجديد أرصفتها قبل زيارة اوباما.
لكن في معظم أنحاء الحي الاسلامي تشق السيارات طريقها عبر شوارع ضيقة جداً وتزاحم مبان سكنية رديئة في بعض الاحيان كنوزاً معمارية اسلامية مهملة.

ـ ومن بين المواقع الشهيرة بالحي الاسلامي باب زويلة الذي تم ترميمه ببرجيه المتماثلين والذي شيد عام 1092 عند أحد مداخل المدينة لكنه يقع الان في قلب العاصمة.

ـ مسجد ابن طولون..ويتميز بفناء فسيح في وسطه وهو أحد أقدم المساجد في مصر حيث بني عام 879.
ويتميز تصميمه بالمئذنة الملوية التي بنيت في تاريخ لاحق واستوحيت من عمارة سامراء بالعراق.