مايكروسوفت تدخل مشاعر الانسان في التكنولوجيا

المعلومات أبعد من أطراف الاصابع

لوس انجليس - كشفت شركة مايكروسوفت انها تطور سرا تكنولوجيا تسمح للافراد بممارسة العاب الفيديو باستخدام حركات الجسم الطبيعية بدلا من اجهزة التحكم باليد.
وعرضت شركة البرمجيات الاميركية العملاقة التي تصنع اجهزة "اكس بوكس 360" لالعاب الفيديو نموذجا اوليا للمشروع الذي اطلق عليه مرحليا اسم "ناتال" وهو نظام يجمع بين الكاميرا وبرامج تتعرف على الصوت والوجه لتحديد الافراد وتحركاتهم.
وقال المخرج الاميركي ستيفن سبيلبرغ خلال مؤتمر صحافي لعرض هذا المشروع "اللاعب الذي في داخلي فقد صوابه عندما تمكنت من التفاعل مع هذا الجهاز".
وتابع على هامش معرض "اي 3" لالعاب الفيديو في لوس انجليس "شعرت بانني اشهد لحظة تاريخية. ما تقوم به مايكرسوفت ليس اعادة اختراع العجلة فلا عجلة هنا بتاتا".
ويسمح "ناتال" للافراد باستخدام لعبة قيادة السيارة مثلا بمجرد تحريك اليدين كما يفعل بالمقود عند قيادة سيارة فعلية. وفي العاب مثل الملاكمة وكرة القدم او رياضات اخرى يتم محاكاة حركات جسم لاعبين حقيقيين.
ويقوم النظام بمسح الوجه والصوت لتحديد من هو اللاعب على ما اظهر عرض للجهاز.
واجهزة "اكس بوكس 360" ستتمكن عندما تكون مجهزة بناتال من التجاوب مع تعليمات شفهية تطلب منها عرض افلام او الاتصال مباشرة مع اصدقاء لدردشة مصورة.
ولم يكشف عن تاريخ انجاز مشروع ناتال.
ويمكن استخدام ناتال على كل اجهزة "اكس بوكس 360" على ما افاد دون ماتريك المسؤول عن قسم "اكس بوكس" في شركة مايكروسوفت.