ليوا تحتفي برطبها

رطب ليوا، كالذهب

ابوظبي - أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الخامس للرطب عن فئات المسابقة التي تقام تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الامارات، وتنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خلال الفترة من 17 ولغاية 26 يوليو 2009 في مدينة ليوا بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي.

وافادت اللجنة ان الفئات المشاركة تصنف على الشكل التالي "الخلاص"، "الدباس"، "أبو معان"، "الفرض"، فئة "النخبة" و"أجمل عرض تراثي" وتمنح جوائز قيمة فيها للفائزين الخمسة عشر الأوائل.

وقال محمد خلف المزروعي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث "إننا نسعى من خلال المهرجان وبكل جهد للتوصل إلى استيعاب أفضل الممارسات العالمية في كيفية المحافظة على هذا التراث العريق."
واضاف "نعمل على الحفاظ على كل المعالم التراثية وترميمها وبنائها وإعادتها إلى واجهة الاهتمام، ولعلّ هذا الاهتمام نابع من إيماننا بما قدمه أجدادنا من إنجازات وإرث حضاري وإنساني، بما يضع الإمارات في أعلى لائحة التنافس العالمية ويبرزان سعي الهيئة لأن تكون أبوظبي منارة للتراث والإبداع وعاصمة للثقافة العربية والعالمية."

وأشار عبيد خلفان المزروعي مدير مهرجان ليوا الخامس للرطب ، إلى ضرورة التقيد بالضوابط العامة للمسابقة والتي تشترط أن يكون الرطب من الانتاج المحلي لدولة الامارات العربية المتحدة، كما لا تقبل التمور في المسابقة، وأن يكون الانتاج من المزرعة التي تعود ملكيتها للمشارك مع ضرورة إحضار الأوراق الخاصة بملكية الأرض الزراعية عند التسجيل، ويحق للفرد المشاركة في فئة واحدة فقط من فئات المسابقة عدا فئة النخبة فهي متاحة للجميع، بالإضافة إلى أن المشاركة في فئة النخبة تشترط أن لا تقل الأصناف المراد المشاركة بها عن 10 أصناف وأن لا تزيد عن15 صنفاً، كما سوف يتم احتساب 50% من درجة تقييم مشاركة الفائز بعد كشف اللجنة المحكمة على المزرعة والتأكد من الآتي : النظافة العامة للمزرعة، العناية بالنخلة في الآتي (التكريب- النظافة العامة للنخل)، استخدام أسلوب الري الأمثل في توفير مياه الري، الالتزام بمواعيد تسليم العينات حسب الفئات وحسب التواريخ المحددة مسبقاً والتي سوف يتم الاعلان عنها.

وأوضحت اللجنة المواصفات التي يجب أن تتوفر في الرطب ومعايير المسابقة وهي أن يكون الانتاج محلياً خلال موسم 2009 حصراً، وأن لا تزيد نسبة الارطاب عن 50% وأن يكون في مرحلة النضج المناسبة، وأن لا تحتوي المشاركة الواحدة أكثر من صنف واحد في فئات الصنف الواحد، وأن لا يقل عدد الأصناف عن 15 صنفاً (ضمن فئة المنوع، وأن يكون خالياً من الإصابات الحشرية أو من وجود الحشرات الميتة وبويضاتها ويرقاتها ومخلفاتها وخالياً من العيوب المظهرية، إضافة إلى عدم وجود رائحة أو طعم غير طبيعي، أو شوائب معدنية أو رملية مثل ندب وأن تكون ذات حجم مناسب ومقبول، وأن لا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج، وأن يكون المنتج خالياً من متبقيات المبيدات والأسمدة الكيماوية (سوف يتم فحص المشاركات الفائزة مخبرياً)، كما يجب أن يقدم الرطب المراد المشاركة به في جميع فئات المسابقة في "مخرافة"، وأن يكون وزن المشاركة من 3-4كيلو، والقبول بقرارات لجنة التحكيم.

والجدير ذكره أن مهرجان ليوا يعتبر حدثاً وطنياً يخدم المنافسة والتوعية بجودة التمور بين أبناء الوطن، ومهرجاناً تراثياً وسياحياً متميزاً بإمارة أبوظبي، ويهدف البرنامج إلى الارتقاء بأصناف تمور الإمارات إلى المزيد من التميز والمنافسة محلياً ودولياً، والاستمرار على نهج الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس النهضة الزراعية في الامارات.