حكومة كويتية جديدة ـ قديمة

حكومة الشيخ ناصر بسبعة وجوه جديدة

الكويت ـ اعلن الجمعة في الكويت عن تشكيلة حكومية جديدة برئاسة الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح لم تنطو على تغييرات في المناصب الرئيسية في الحكومة السابقة التي استقالت في آذار/مارس بعد نزاع مع البرلمان السابق.

واضافة الى رئيس الوزراء ضمت الحكومة خمسة وزراء من اسرة آل الصباح الحاكمة مثل الحكومة السابقة.
واستمرت سيطرة الاسرة الحاكمة على وزارات الدفاع والداخلية والخارجية والنفط والاعلام.

كما سجلت الحكومة الجديدة عودة وزير الطاقة السابق الشيخ احمد فهد الصباح في منصب نائب لرئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير دولة لشؤون التنمية ووزير دولة لشؤون الاسكان.

واحتفظ وزير النفط الشيخ احمد عبد الله الصباح بمنصبه كما اسندت اليه وزارة الاعلام.

كما احتفظ وزير المالية مصطفى الشمالي بمنصبه.
وعين احمد راشد الهارون وزيراً للصناعة والتجارة وكان المسؤول السابق في الغرفة التجارية والصناعية الكويتية.

وتقلص الحضور النسائي في الحكومة الى وزيرة واحدة بدلا من اثنتين في الحكومة السابقة.
وعينت موضي عبدالعزيز الحمود وزيرة للتربية ووزيرة للتعليم العالي وكانت تشغل منصب وزيرة الاسكان في الحكومة السابقة.

وفي المقابل خرجت نورية الصباح من الحكومة.

وضمت الحكومة سبعة وجوه جديدة.

وكانت الحكومة الكويتية السابقة استقالت في آذار/مارس اثر نزاع مع البرلمان بعد فشل خمسة نواب اسلاميين في استجواب رئيس الوزراء في البرلمان.

وجاءت هذه الحكومة اثر انتخابات 16 ايار/مايو التي شهدت دخول اربع نساء للبرلمان للمرة الاولى وتراجع عدد النواب الاسلاميين الى النصف.
ولا تضم الحكومة الجديدة الا وزيراً اسلامياً واحداً.